www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  اسمع القرآن الكريماسمع القرآن الكريم  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لكل مدرس من هنا أو هناك ، أن يكون درسه مناسبًا
الأربعاء 26 يوليو 2017 - 16:52 من طرف ouadie

» عامل الحب مع الأطفال
الأربعاء 26 يوليو 2017 - 16:44 من طرف ouadie

» لعشاق الموسيقى البوم Memories
الأربعاء 26 يوليو 2017 - 16:42 من طرف ouadie

» كولكشن لاجمل الاغانى الرومانسية Love Songs Vol2 :: Direct Links
الأربعاء 26 يوليو 2017 - 16:41 من طرف ouadie

» هل تعلم ماذا يحدث لجسم الإنسان إذا أكل التين والزيتون معاً ؟
السبت 10 يونيو 2017 - 8:24 من طرف ouadie

» حديقـــة الحروف لأطفالنا ..
السبت 10 يونيو 2017 - 7:53 من طرف ouadie

» Cheb Toufik LHWA 2017
الخميس 11 مايو 2017 - 21:09 من طرف ouadie

» المقامات الموسيقية والحروف الموسيقية و نغمة ( الربع تون ) ..
الخميس 6 أبريل 2017 - 18:04 من طرف ouadie

» هلللللللللللللللللللللللللو
الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 10:06 من طرف ouadie

» تعزية عائلة الحاج سعد عين والمان
الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 10:00 من طرف ouadie

» تحضير درس معركة بعد اخرى
الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 9:58 من طرف ouadie

» تعزية عائلة شرامة
الخميس 16 مارس 2017 - 22:41 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 اللسان ياإنسان!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NARIMEN-SOL
عضو عادي
عضو عادي
avatar

تاريخ التسجيل : 09/10/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: اللسان ياإنسان!   الثلاثاء 7 فبراير 2012 - 9:12

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هو أخطر جارحة في الإنسان ، فهي ترجمان قلبه ، وكاشف صلاحه أو عيبه


ولذا حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم


في أحاديث كثيرة من شرور اللسان ونصح أمته من أعطابه ومهالكه


وجعل إمساكه هو سبيل النجاة في الدنيا والآخرة


فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله ما النجاة ؟


قال : أمسك عليك لسانك ، وليسعك بيتك ، وأبك على خطيئتك "


( رواه الترمذي وحسنه )


والاجازه ميدان خصب للقيل والقال وآفات السان ..




فما هي شرور اللسان ؟ وكيف للمسلم أن يتخطاها ؟




مهالكــ اللســـان:




1: الغيبــــــــة :



وهي أن تذكر المسلم بما يكره في غيبته


وتحريمها مما يستوي في العلم بين العامة والخاصة ، والجاهل والمتعلم


كما أنها من الكبائر التي قل من يسلم من مغباتها نسأل الله العفو والعافية


فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :



" أترون ما الغيبة ؟ "


قالوا : الله ورسوله أعلم .


قال : " ذكرك أخاك بما يكره ، وأن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته "




. ( رواه مسلم )


وهي من أمراض القلوب وأسقامه ومن العادات السيئة التي تعد من الأمراض النفسية أو التربوية


فكثير ممن يقعون في أعراض الناس بالغيبة والبهتان يكون دافعهم لذلك البغض والحسد


أو الانتقام للنفس ، وقل أن يكون ذلك عارضا لسوء التربية ومساوئ الأخلاق


ومهما يكن دافع الغيبة فهي كبائر ما نهي الله عنه فقال تعالى :


" ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه "



( الحجرات : 12 )




2: النميمــــــــة:




فعن حذيقة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


" لا يدخل الجنة نمام " .



( رواه البخاري ومسلم )


والنميمة هي القالة بين الناس ونقل الأخبار بينهم على جهة الإفساد
ولا يبتلى بها أحد إلا كان عاقبته ذل وهوان بين الخلق



3 : القــــــذف :



وهو من أخطر الكبائر التي يعجل الله عليها العقوبة


قال تعالى :



" إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا


لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة

والله يعلم وأنتم لا تعلمون "




( النور : 19 )


فقوله سبحانه : " لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة "


دليل على أن قذف المسلم واتهامه بما هو بريء منه


أو إشاعة ما تاب منه من السيئات وكشفها ونشرها بين الناس


من أسباب نزول العذاب المؤلم الغليظ العنيف


والعاقل الذي يطلب السلامة في الدنيا والنجاة في الآخرة هم من كف لسانه عن خلق الله


فلا يتتبع عوراتهم ، ولا يجرؤ على اتهامهم بل يذود عن كل ما يسمع عنه من السوء بغير موجب


ولا دليل ليرد عنه موطن بحب أن ينصر هو فيه


كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم :


" من رد عرض أخيه رد الله عليه وجهه من النار يوم القيامة "



( رواه الترمذي وحسنه )


ولطالما أوقع إبليس الكثير من الناس في الوقوع في أعراض المسلمين


والنيل منهم في دينهم وعرضهم بل وحتى شكلهم وأحوال بيوتهم


وهذا لا يعجب منه من نوره الله بالفقه في دينه


فإن عامة أهل النار إنما دخلوها بغفلتهم عن خطورة اللسان وآفات الكلام والبهتان




الهمـــــــز :



وقد نهى الله جل وعلا عنه بقوله :



ويل لكل همزة لمزة

والهمز أيضا يطلق على الغيبة


والجامع بين الهمز والغيبة هو ذكر المعايب بينما يفترقان في طريقة عرض تلك المعايب


ولذلك فإن الهمز واللمز نوع من أنواع الغيبة ، وكلاهما في الويل يوم القيامة ، والويل واد في جهنم


والرجل الهمزة رجل مغرور بفطنة جوفاء يظل يتمرس على أسلوب الغيبة


بالإشارة وإدخال المعاني في قوالب المباني ويجهد نفسه في اختيار الأمثال ليظفر بإيذاء الناس


في المجالس مع طلب براءة الحال


وهو في كل ذلك يطلب لنفسه الشقاوة ويجلب لنفسه التعاسة والندامة


فهو الموعود بالويل ولا فطنة لمن يطرق أسباب الويل


ولذا أخي الكريم .. احذر من الغرور .. وتذكر أن الفطنة كل الفطنة في أن تكف عليك لسانك


وألا توظف رموش عينيك في إيذاء خلق الله ولا أطراف أصابعك في تعيبهم ولا صفحات وجهك في التنقيص من شأنهم .




5: الكذب وشهــــــادة الزور :




فعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :


" أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ، ومن كانت فيه خصلة منهم ،



كانت فيه خصلة من نفاق حتى يدعها ، إذا أؤتمن خان ،



وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر "


( متفق عليه )


وعن أبي بكر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


" ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ،



قلنا : بلى يا رسول الله ،


قال : " الإشراك بالله وعقوق الوالدين ،


وكان متكئا فجلس فقال : " ألا وقول الزور !



فما زال يكررها حتى قلنا : ليته سكت "


( متفق عليه )




6: الفحش والكلام البــــــــاطل :




فعن أبي الدرداء رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :


" ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق



وإن الله يبغض الفاحش البذيء "



( رواه الترمذي )


والفاحش البذيء هو الذي يتكلم بالفحش ورديء الكلام


فهذه أخطر آفات اللسان وأشدها فتكا بدين المسلم ، وخلقه ، وعاقبته .


فاحذر أخي المسلم من الوقوع في براثنها وتذكر أن الله وهبك نعمة اللسان لكي تسخرها في عبادته


وطاعته وتستثمرها في أعمال الخير والبركة لتكون لك نجاة يوم القيامة



اللهم باعدنا عما يغضبك عنا ويحبط أعمالنا وتوب علينا من كل ذنب وخطيئه ... اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ouadie
Admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: اللسان ياإنسان!   الثلاثاء 7 فبراير 2012 - 21:14



مواضيعك أختنا ناريمان تدل على حسن خلقك وبريق ذائقتك

فلاتحرمينا يوما الحسن وبريقه

وكوني دوما كما عهدناك في جنبنا

اختك انسجام

أخوك وديع



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
 
اللسان ياإنسان!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: عالم اللامحدود .. :: المواضيع العامة..-
انتقل الى: