www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاسمع القرآن الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Maqam Suzidil (مقام سوزدل)
أمس في 16:51 من طرف ouadie

»  Maqam Husayni Ushayran (مقام حسيني عشيران)
أمس في 16:35 من طرف ouadie

» تعزية عائلة بادي عين أزال
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 20:28 من طرف ouadie

» صباح السعادة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:55 من طرف ouadie

» صباحكم خيرات
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:36 من طرف ouadie

»  Maqam Sultani Yakah (مقام سلطاني يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:37 من طرف ouadie

» Maqam Farahfaza (مقام فرحفزا)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:36 من طرف ouadie

» Maqam Shad Araban (مقام شد عربان)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:34 من طرف ouadie

» Maqam Yakah (مقام يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:33 من طرف ouadie

»  Ajnas (أجناس)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:30 من طرف ouadie

» Arab iqa'at ايقاعات عربية
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:27 من طرف ouadie

» الأسوأ خمس فيروسات منتشرة على الإنترنت
الأحد 27 نوفمبر 2016 - 19:51 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 تاثير الموسيقى على النفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: تاثير الموسيقى على النفس   الجمعة 2 أكتوبر 2009 - 15:20

دراسات - كيف تؤثر الموسيقى في النفس ؟
________________________________________
كتب الكثير من علماء النفس حول تأثير الموسيقى في النفس البشرية ..و قد اختلفت آراؤهم في هذا الخصوص من

حيث مدى التاثير و لكنهم اتفقوا جمعا في ان الموسيقى لها عظيم الاثر في النفس البشرية .. و ما طرحه هؤلاء

الكتاب و العلماء تناول في جل ما تناول التاثير الايجابي للموسيقى في النفس دون التعرض للكيفية الفيزيولوجية لذلك

التاثير ..إلا ما ندر ..

و سأبدأ بشرح ما اقصده تماما و يجب قراءة المقال كاملا لتتضح الفكرة :

الموسيقى حضارة .. لقد عبر كونفوشيوس عن ذلك بقوله " إذا أردت أن تعرف حضارة أمة فاسمع موسيقاها "

و لا عجب في هذا الكلام .. فنحن العرب .. نحن من صنعنا أعظم حضارة بتاريخ الانسانية ..نعيش اليوم

في اسوأ حالات الجزر الثقافي و المد الاباحي و السوقي ..و هذا يتوضح أكثر في الاغاني المبتذله التي نشاهدها

على شاشات التلفزة يوميا .
العراق .. برأيي هي مهد الحضارة الانسانية و على وجه الخصوص مهد الموسيقى و على الأقل الموسيقى

الشرقية.. و لننطلق من هنا .. من العراق ..
لقد سمعنا موسيقى نينوى و سمعنا المقام العراقي و كلنا قرا عن هذه الحضارة الراقية التي يقف الانسان خاشعا امام

عظمتها ..

لاحظوا معي حزن الانسان العراقي .. لقد تعرض العراق عبر العصور الى شتى أنواع العذاب منذ اقدم العصور

مرورا بالحجاج بن يوسف الثقفي ....و انتهاءا بآخر حجاج .. جورج

بوش .. و الحجاجة كوندوليزا رايس ..!!!!!

إن الموسيقى العراقية تعكس حزن الانسان العراقي دوما .. حتى الموسيقى الفرحة عند أهل العراق ترى فيها شيء

من الدفء .. و كانها تقول " إن هذا الفرح لن يدوم طويلا " ..

و إذا سألنا انفسنا .. هل حزن الانسان العراقي هو من صنع هذه الموسيقا الحزينة ؟
أم أن الموسيقى الحزينة هي من صنعت الانسان العراقي الحزين ؟

و الجواب إن الموسيقى العراقية كانت بمثابة " موسيقى تصويرية " لفلم ماساوي يدعى العراق ..
و أبطال هذا الفلم هم أناس عذبتهم الايام و قهرهم الظلم و الطغيان ..
و بالتالي فإن الموسيقى العراقية هي نتاج الواقع العراقي .. كما تخيله الانسان العراقي ..
و بشكل عام فإن الموسيقى هي نتاج الواقع .. كما يتخيله أفراد هذا الواقع ..
و لنعود لحديثنا عن تاثير الموسيقى ..
إن تاثير الموسيقى في النفس البشرية يتطلب أولا .. قابلية تلك النفس للتأثر بالموسيقى ...
و هذا ايضا يتعلق بقابلة الفرد لفهم الموسيقى كموسيقى بشكل عام و على فهمه لهذا اللون بالذات من الموسيقى

...فقد يتاثر العراقي بموسيقى العراق ..و لكنه لا يتاثر بموسيقى موزارت ..

إن الموسيقى تعبر عن الواقع الذي يعيشه الانسان ..
و مدى تاثر الانسان بهذه الموسيقى سلبا او إيجابا يتوقف على طريقة إدراكه للامور ..
بعض الشخصيات رومانسية بطبعها و نلاحظ تاثرها البالغ بالموسيقى الهادئة .. في حين أن نفس الموسيقى ..

تبدو من وجهة نظر شخص آخر .. نوع من القرقعة !!

و سأشرح الآن تاثير الموسيقى إيجابا في النفس اليشرية :
بما ان الموسيقى تعبير عن الحضارة و بالتالي تعبير عن الواقع .. فهي تخاطب عقل الانسان .. والعقل الباطني

حصريا .. مرورا بنافذة الشعور..

إن الموسيقى تتغلغل في نفس سامعها لتصل الى عقله الباطن .. و هنا تقوم بترتيب افكاره التي لا يشعر بها ..

بشكل معين بحيث تصبح أكثر اقترابا من الانسجام .. و بالتالي ينعكس هذا الانسجام الداخلي في اللاشعور لدى

الانسان على شكل راحة و شعو بأن حملا ثقيلا قد انزاح عن الصدر .. و في الحقيقة ان هذا الحمل هو تلك الافكار

الغير منتظمة و التي قامت الموسيقى بتنظيمها ..

و لناخذ مثلا : الموسيقى التي تعزف في الحرب عند قديم الشعوب ..
لاحظوا الرتابة في تلك الموسيقى و التركيز على الآلات التي توضح الايقاع الثابت بشكل كبير ..
من ناحية أخرى إذا نظرنا الى الامور من وجهة نظر علم النفس : إن النشاط العقلي و النفسي لدي الانسان قائم على

توازن بين أمرين أساسيين في الجملة العصبية المركزية لدى الانسان : و هما الكف و التركيز ..
و لاضرب مثالا يوضح المقصد .. : عند التركيز في قضية معينة فإن خلايا معينة من قشرة الدماغ تكون في

حالة نشاط و هذا النشاط يتمحور حول تلك القضية و لتكن مسألة رياضيات مثلا أو مشكلة اجتماعية أو أي قضية تشغل

الدماغ .....
عند الاستمرار في التركيز فإن خلايا الدماغ تفرز مادة هدفها تثبيط النشاط و هذا يبدو جليا في حالة الشعور بالتعب و

النعاس عند التركيز في موضوع معين بشكل مستمر و شديد جدا .. و هذف الدماغ من مسألة إيقاف النشاط هو منع

الخلايا العصبية من التسمم ..

أما الكف فهو عكس ذلك تماما .. الكف يعني إيقاف تركيز خلايا الدماغ بموضوع معين و هذا يعني مساحة شعور

كبيرة ..

فإذا استمر التركيز ببشكل مبالغ فيه فإن الدماغ يصبح في إحدى حالتين إما حالة هياج " إفراط في التركيز " أو

حالة وهن " إفراط في الكف "..



الدماغ المثالي هو الذي يحصل فيه توازن بين الكف و التركيز ..

التركيز في مسألة حتى غاية الاحساس بوجوب التوقف عن التركيز و هذا في حالة التعب .. و هنا يأتي دور الكف

و هكذا ..

و المهم في موضوعنا هنا هو بينا اثر الموسيقى في إعادة توازن النشاط الدماغي لحالته الطبيعية أو شبه الطبيعية ..

عند سماع مقطوعة موسيقية فإنها تستدعي كل ما يمت لتلك النغمات بصلة من أحاسيس و ذكريات و مشاعر كامنة في

النفس ..
و هذا يعني حصول كف في مناطق معية من الدماغ و حصول تركيز في المناطق التي تستدعي ذكريات اخرى ..

أي حصول راحة في المناطق المكفوفة و جهد في المناطق التي استفزتها الموسيقى ..

و عندها يشعر الانسان براحتين : راحة لاستدعاء الذكريات التي تكون في الغالب منسجمة مع الموسيقى و مريحة

للنفس " و إلا لغير المستمع المقطوعة " و راحة أخرى في كف المناطق التي تعمل شاغلة الذهن و النفس معا

..

من هنا نلاحظ الدور الكبير الذي تلعبه الموسيقا في توزيع اعباء الدماغ على كافة خلايا الدماغ ..

و لا يقتصر الامر على ذلك بل يتعداه الى كون الموسيقى تعيد ترتيب المعلومات التي لا تشكل بحد ذاتها معنى محدد و

تجعل منها ذات معنى ..
تقبلوا منيكل المحبة

مثال حكيم ((( إذا اردت ان تعرف حضارة أمة فاسمع موسيقاها )))
ع/ح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
 
تاثير الموسيقى على النفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: تربية موسيقية :: البحوث والمقالات الموسيقية.-
انتقل الى: