www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاسمع القرآن الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أدعوا لهم بالرحمة والمغفرة
أمس في 10:56 من طرف ouadie

» Maqam Suzidil (مقام سوزدل)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:51 من طرف ouadie

»  Maqam Husayni Ushayran (مقام حسيني عشيران)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:35 من طرف ouadie

» تعزية عائلة بادي عين أزال
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 20:28 من طرف ouadie

» صباح السعادة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:55 من طرف ouadie

» صباحكم خيرات
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:36 من طرف ouadie

»  Maqam Sultani Yakah (مقام سلطاني يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:37 من طرف ouadie

» Maqam Farahfaza (مقام فرحفزا)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:36 من طرف ouadie

» Maqam Shad Araban (مقام شد عربان)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:34 من طرف ouadie

» Maqam Yakah (مقام يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:33 من طرف ouadie

»  Ajnas (أجناس)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:30 من طرف ouadie

» Arab iqa'at ايقاعات عربية
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:27 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 الذئبة الحمراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sweet-girl



تاريخ التسجيل : 29/10/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الذئبة الحمراء   الأحد 14 مارس 2010 - 11:45

الذئبة
الحمراء

Systemic Lupus Erythematosus
"SLE"





الذئبة الحمراء أو الذأب الحمامي هو مرض روماتيزمي مزمن يصيب جزءا أو
أجزاءا من الجسم، ففي أغلب الحالات يصيب المرض أجزاءا عديدة من الجسم و
يسمى عندئذ الذأب الحمامي الجهازي وتشمل الأجهزة التي قد تصاب بالمرض
الجلد،المفاصل، الكلى ، الجهاز العصبي ، الرئتين ، القلب و كريات الدم
والصفائح. أما في بعض الحالات فيكون المرض محصورا بالجلد.
ان غالبية المصابين بالمرض هم من النساء في السن المبكر وتبلغ نسبة اصابة
النساء الى الرجال 9 : 1 ، وهذا يعني أن المرض يصيب الرجال أيضا كما أنه
ليس محصورا بسن معين فهناك من أصيب بالمرض في سن الحضانة وفي سن الشيخوخة.


سبب المرض :

لم يتوصل العلم إلى معرفة سبب هذا المرض ، إلا أنه مرض مناعي أي أنه ناشئ
عن اختلال في الجهاز المناعي الذي يقوم بتكوين أجسام مناعية تهاجم أجزاءا
من الجسم و تعرف هذه الأجسام بالأجسام المناعية الذاتية والتي من أهمها
مضادات نواة الخلية(ANA) . وهناك بعض حالات الذئبة تكون نتيجة آثار جانبية
لبعض العقاقير مثل تلك التي تستعمل لعلاج ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب
والصرع و غيرها ، وكثيرا ما تزول مثل هذه الحالات بعد إيقاف تلك الأدوية ،
ويجب التنبيه إلى عدم إيقاف الأدوية إلا بمشورة الطبيب المختص حيث أن إيقاف
العلاج قد يكون أخطر من احتمال ظهور مرض الذئبة لا سيما أن مثل هذه الآثار
الجانبية يحدث في حالات قليلة و يقتصر على بعض الأدوية .

الذئبة الحمراء والوراثة:

تدل بعض الدراسات إلى وجود استعداد جيني للإصابة بالمرض من خلال ظهور حالات
جديدة أكثر في الأسر التي يوجد مصاب بالمرض بين أفرادها.


أعراض المرض:

تتفاوت أعراض المرض تفاوتا كبيرا فهناك مرضى يشكون من تعب عام وإرهاق،
وهناك من يشكو من آلام بالمفاصل قد يصاحبها تورم في تلك المفاصل، وقد يظهر
علامات المرض على شكل طفح جلدي واحمرار على الوجه أو الأذنين وتساقط الشعر
وتقرحات في الفم، وربما أثر المرض على أعضاء من الجسم مثل الجهاز التنفسي
مسببا آلام ووخزات في الصدر أو ضيق في التنفس وقد يؤثر المرض على الكلى
ويؤدي إلى إفراز البروتين أو الزلال في البول وربما إلى ارتفاع في ضغط الدم
وتدهور في وظائف الكلى.وهناك بعض المرضى يتم اكتشاف المرض عند عمل تحاليل
مخبرية تظهر انخفاضا في عدد كريات الدم أو الصفائح الدموية، كما أن هناك
بعض المرضى من النساء يعانين من الإجهاض المتكرر نتيجة تكوين أنواع من
الأجسام المناعية في الدم، إضافة إلى ذلك هناك أعراض أخرى مثل الأضطرابات
النفسية أو التشنجات عندما يصيب المرض الجهاز العصبي إلا أن هذه الأعراض
توجد لدى نسبة قليلة من المرضى وأن غالبية المرضى يعانون من أعراض ليست
شديدة ويعيشون حياة طبيعية ولكنهم يتطلبون متابعة منتظمة من قبل المختصين.


كيف تشخص المرض؟

يعتمد تشخيص المرض على اجتماع ظهور الأعراض مع نتائج الاختبارات وبعد
استبعاد الأمراض الأخرى; وللمساعدة فى التفرقة بين مرض الذئبة الحمراء
والأمراض الأخرى وضع أطباء الكلية الأمريكية للروماتيزم لائحة مكونة من 11
عرض والتى تمثل أكثر الأعراض شيوعاً فى مرض الذئبة ولتشخيص المرض يجب ظهور 4
أعراض من بين هؤلاء الأحد عشر عرضاً فى أى وقت منذ حدوث المرض ويكون
الطبيب المتمرس قادراً على تشخيص المرض وتشمل اللائحة الأعراض التالية:

1- الطفح الجلدى: يظهر الطفح الجلدى
على شكل الفراشة ويكون لونه أحمراً ويظهر على الخدين وحاجز الأنف.



2- الحساسية من ضوء الشمس: وتحدث
نتيجة تفاعل الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس بينما لا تتأثر الأجزاء المغطاة
بالملابس بأشعة الشمس.


3- التهاب الذئبة الحمراء الجلدى الدائرى:
ويظهر على شكل طفح جلدى دائرى مرتفع عن ما حوله من جلد ومغطى بالقشور
ويظهر فى الوجه أو فروة الرأس، الأذن، القفص الصدرى أو الزراعين ويكون أكثر
شيوعاً فى الأطفال الداكنى البشرة.


4- قرح الأغشية المخاطية: وهى قرح
صغيرة تظهر فى الفم والأنف وتكون غير مؤلمة وقد تؤدى قرح الأنف إلى حدوث
فصام أو نزيف من الأنف.




5- التهاب المفاصل: يعانى معظم
الأطفال المصابين بالمرض من آلام بالمفاصل والتى قد تتورم أيضاً ولعل أشهر
المفاصل تعرضاً للالتهاب هى مفاصل اليد، الرسغ، الكوع، الركبة. ومن الممكن
أن تنتقل الآلام من مفصل إلى آخر. كذلك فقد تحدث الالتهابات فى نفس المفاصل
فى الناحيتين من الجسم إلا أنه فى أغلب الأحوال لا يؤدى التهاب المفاصل فى
مرض الذئبة الحمراء إلى حدوث تشوهات مزمنة.



6- التهاب الغشاء البللورى للرئة/القلب:
قد يحدث التهاب فى الأغشية المحيطة بالقلب والرئة مما يؤدى إلى حدوث آلام
بالصدر خاصة مع التنفس وقد يتجمع بعض السائل حول القلب أو الرئة.


7- الكلى: تتأثر الكلى فى معظم
الأطفال المصابين بمرض الذئبة الحمراء وتتراوح الإصابة ما بين البسيطة
والخطيرة. والبداية غالباً ما تكون بدون أعراض ويتم الكشف عنها بعمل تحليل
للبول أو تحليل للدم لقياس وظائف الكلى وقد تتطور الإصابة فيظهر دم فى
البول وتتورم القدمين والوجه.


8- الجهاز العصبى: لعل الصداع هو أشهر
أعراض تأثر الجهاز العصبى فى مرض الذئبة الحمراء إلا أنه قد تحدث بعض
التشنجات أو بعض الأعراض النفسية والعصبية كصعوبة التركيز والتذكر، تقلب
المزاج، اكتئاب وتغير السلوك.


9- اضطراب خلايا الدم: فى مرض الذئبة
الحمراء تتكون أجسام مضادة تهاجم خلايا الدم وحيث أن خلايا الدم الحمراء هى
التى تنقل الأكسجين من الرئة إلى باقى أجزاء الجسم يؤدى ذلك إلى تكسير
كرات الدم الحمراء وحدوث نوع من أنواع الأنيميا وإذا كان التكسير سريعاً
فقد يؤدى ذلك إلى حالة حرجة وخطيرة. أما تكسير كرات الدم البيضاء فغالباً
لا يكون خطيراً فى مرض الذئبة الحمراء أما تكسير الصفائح الدموية فينتج عنه
حدوث كدمات ونزيف فى أجزاء مختلفة من الجسم سواء تحت الجلد أو فى الجهاز
الهضمى، البولى، الرحم، أو المخ.


10- الاضطرابات المناعية: المقصود بها
الأجسام المضادة الموجودة فى الدم والتى تشير إلى وجود مرض الذئبة الحمراء
وتشمل:

أ- مضادات الأحماض النووية (مضاد د ن أ/ DNA-Anti):
وهى أجسام مضادة للمادة الوراثية فى الخلية ويمكن تكرار قياس كمية هذه
الأجسام المضادة أثناء المرض لأن كميتها تزيد مع مم زيادة نشاط المرض،
ولذلك هى تعطى دلالة للطبيب عن نشاط المرض.

ب- مضادة س م (Sm-Anti): تحمل هذه الأجسام
المضادة اسم أول مريض اكتشف وجودها عنده (سميث) وظهورها يؤكد تشخيص الذئبة
الحمراء.

ج- مضادات الدهون الفسفورية (antibodies
phospholipidAnti):

د- مضاد أ ن أ (ANA): وهى أجسام مضادة ضد
نواة الخلية وتظهر فى كل مرضى الذئبة الحمراء تقريباً ولكن وجودها وحده ليس
بدليل قاطع على مرض الذئبة الحمراء إذ أنه من الممكن تواجدها فى أمراض
أخرى كما تتواجد فى 5% من الأطفال الأصحاء.



طرق العلاج:

قبل الخوض في طرق العلاج لا بد للمريض أن يعرف طبيعة هذا المرض وأنه مرض
مزمن وبالتالي يدرك أهمية المتابعة والانتظام بالعلاج دون يأس أو ملل وأن
تكون المتابعة من قبل طبيب مختص وأن لا يكثر من التنقل بين العيادات أو
المستشفيات. أما عن العلاج فانه يختلف على حسب شدة المرض ومدى تأثيره على
الجسم، ففي كثير من الحالات قد لا يحتاج المريض إلى أكثر من مضادات الالتهاب والمسكنات وفي بعضها قد يحتاج إلى عقار الكورتيزون أو الأدوية الخافضة للمناعة وفي
بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى استخدام ما يعرف بـالعلاج
الكيماوي
هذا إضافة إلى مضادات الملاريا والتي
تستخدم في أغلب الحالات، والطبيب هو خير من يقرر متى وكيف تستخدم هذه
الأدوية وغيرها. وتجدر الإشارة إلى أنه في ظل التقدم العلمي وزيادة وعي
المرضى فان صورة المرض ليست بالقتامة التي يراها البعض وأن كثيرا من المرضى
يمارسون حياة طبيعية مثل غيرهم. أما عن الوقاية فان مريض الذئبة الحمراء
ينصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة حيث أن ذلك قد يؤدي إلى نشاط المرض
كما ننصح المريض أن يبادر إلى مراجعة الطبيب عند الشعور بأعراض قد تدل على
وجود التهاب ميكروبي مثل ارتفاع الحرارة خصوصا إذا كان يتعاطى عقار
الكورتيزون أو أدوية خفض المناعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذئبة الحمراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: المنتدى الطبي و الشبه الطبي ..-
انتقل الى: