www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاسمع القرآن الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعزية عائلة قجالي
أمس في 17:19 من طرف ouadie

» أدعوا لهم بالرحمة والمغفرة
الأحد 4 ديسمبر 2016 - 10:56 من طرف ouadie

» Maqam Suzidil (مقام سوزدل)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:51 من طرف ouadie

»  Maqam Husayni Ushayran (مقام حسيني عشيران)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:35 من طرف ouadie

» تعزية عائلة بادي عين أزال
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 20:28 من طرف ouadie

» صباح السعادة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:55 من طرف ouadie

» صباحكم خيرات
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:36 من طرف ouadie

»  Maqam Sultani Yakah (مقام سلطاني يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:37 من طرف ouadie

» Maqam Farahfaza (مقام فرحفزا)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:36 من طرف ouadie

» Maqam Shad Araban (مقام شد عربان)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:34 من طرف ouadie

» Maqam Yakah (مقام يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:33 من طرف ouadie

»  Ajnas (أجناس)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:30 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الثلاثاء 4 أغسطس 2015 - 6:09


بروح لم تعِ معنى الحياة كنا نطمح أن نكبر و كان لكل واحد منّا أكثر من قدوة...أشخاص من محيطنا و آخرون شخصيات رسوم متحركة.

بروح لم تعِ معنى الحياة كنا نلبس أحذية الكبار نمشي بها بصعوبة و نحن نُحدِّث أنفسنا شوقا عن ذلك اليوم الذي نلبس مثلها.
نخرج لللّعب دون برنامج محدد، فقط نردد عبارة الإستئذان : " راني خارج ( ة) نلعب مع فلان (ة).."نخرج جريا من منازلنا و نحن نصدح بأسماء أصدقاء اللعب والذين غالبا ما يكونون من الجيران، تجتمع الشلّة و تخطر لعبة جماعية على البال،لعبة لا أحد خطّط لها قبل خروجه من بيته.

بروح لم تعِ معنى الحياة، كنا نلعب " دار النص" ( النص= النصف)...حيث تنحصر مجموعة كاملة من الأشخاص بين شخصين يسدّدان الكره بسرعة و بنيّة إصابة مجموعة الوسط، من تصيبه الكره يخرج من المجموعة....ونردد تلك العبارة : فلان ضربك البالو راك ميت برا...يخرج فلان ليجلس على رصيف الإنتظار راجيا أن يجود عليه واحد من أصدقاءه ب "روح"، روح تولد عندما يمسك شخص من مجموعة الوسط الكرة الطائشة بكلتا يديه و لا يفلتها فإذا أفلتها" الله يرحم".
نقفز، نصرخ..نتجنب الكرات السريعة قدر المستطاع.. و نتنافس على مسك الكرات المسددة عاليا علها تضيف لنا فرصة أخرى للحياة في حالة الإصابة أو علّنا نهب بها حياة لصديق ضربته الكره دون أن يشدّها.
كانت لعبة و فقط لم نكن ندرك أنها صورة محاكاة للحياة...و كأن الشخصين المسدّدان للكرة هما الميلاد و الوفاة و ذلك المسار الذي نرتع فيه هو أمد الحياة الذي نعيشه.
تلك الكرات الطائشة التي نتجنبها هي عثرات القدر التي تأتي لا محالة ، و التي إمّا
تقصمك أو تقويك ، لذا وجب أن تكون مرنا صاحب لياقة فكريّة و إيمانية تماما كما هذه اللعبة تتطلب لياقة بدنية و نباهة.
بروح لم تعِ معنى الحياة نجتمع و نبدأ في إستظهار الجروح و الخدشات التي نتعرض لها أثناء اللّعب المتعدد الأشكال و الألوان، و كأننا نباهي بها بالغين أوج التباهي بقولنا : "شوف(ي) طحت خرجلي الدم و مبكيتش" ..أحيانا نحسب حتى الجراح و الخدشات نفاخر بها و كأن ّأكثرنا جراحا هو أكثرنا قوة ، أكثرنا معرفة لنهكة اللّعب و أكثرنا شجاعة...

كبرنا و حل الإدراك فأصبحنا نتشاءم من كثرة الجراح التي غيرت مقر سكناها و إنتقلت الى دواخلنا ،أصبحنا لا نخرجها و لا نباهي بها ، إن تحدثنا عنها نلخصّها في عبارة " ماعنديش الزهر".
بروح لم تقدر الكبر...نسينا أن أكثرنا جراحا هو أكثرنا قوة، أكثرنا تتلمذا في مدرسة الحياة و ربما هو أعلانا درجة عند الخالق، الخالق الذي يبتلي ليهذِّب لا ليعذِّب، الخالق الذي أخبرنا في قصص عديدة أن عظم الجزاء من عظم البلاء و فتح لنا باب الإنضمام لمدرسة أولوا الالباب" .
الخالق الذي يضع أمامنا أبوابا ظاهرها عذاب و باطنها رحمة...الخالق الذي وهبنا الإدراك...الإدراك الذي نعرف به حقيقة الحياة ، الحياة التي ينبغي أن نعيشها كما نشتهي نحن لا كما تشتهي هي ، الحياة التي لا ينبغي أبدا أن نخاف منها مادمنا عشناها بشكل
صحيح في مرحلة الطفولة و نحن نحاكيها ألعابا تلخص معناها دون أن ندري..
#‎SOON_DOUCE



( الصورة: صورتي و عمري آنذاك ثلاث سنوات و بضعة أشهر، سندس بروح لم تع معنى الحياة لكنها تحاكيها )






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:16

كان اول تعريف في كراس ذو غلاف اخضر سندسي :" هي لغة عالمية و معناها علم و فن " ، و بعد ان فعلت فيا هذه اللغة فعلتها سأكمل التعريف كاتبة:
لغة عالمية تتكلمها آلات بإذن من أصابع، يشرف عليها العقل بوحي من قلب تلقى تعليما أبجديته ليست : a b c بل "دو ، ري ، مي ، فا ، صول ، لا سي ."
سبعة احرف قادرة على نسج كلمات ليست كالكلمات ، منسجها مكون من خمسة خطوط لا يرقن إلا بميزان يوضع بعد مفتاح يعجبنا شكله لكن لا نستطيع ان نفتح به شيئا ، فكل ما بعده كلمات ليست كالكلمات ، كلمات لا يستطيع قراءتها حتى من حفظ ابجدية هذه اللغة ، ذلك ان قراءتها تتطلب موهبة ،علما و روحا فنية ...نوادر هبات ليست في يدي كل من هب.
لغة عالمية ، تبصرها الاذن و يترجمها القلب و الروح ....يكفي ان ننصت لقليل منها حتى نفهم رسالة عازفها مهما كانت جنسيته أهو فرح ام حزين ...و ربما سيثير عزفه امورا اخرى لا تدركها الابصار كون عمق كل واحد منا يختلف عن الآخر.
لغة عالمية هناك من أراد أن يدنسها ، فزوجها بكلمات كالكلمات واحيانا يختار لها اردى الكلمات في لغات العاديات و يمضي مختالا بانجابه "لأغنية" ..فخورا بلقب موسيقي و فنان .
لغة عالمية هناك من ارتقى بها ، فاختار لها كلمات من الابجديات العاديات ، لكن صدرت من اناس ليسوا كباقي الاناس ( ادباء ، شعراء ، و موهوبين....) لم يتوقف هنا ، بل منح لقب الفنان لشخص كان فضل الله عليه صوتا رخيما ، شخص قدر كلا الابجديتين فانجب اغاني اصبحت بعد ذلك من الخالدات ..
لغة عالمية كان من فضل الله اني شممت ريحها على يد استاذ اغترف منها الكثير ، وولع بها حد النخاع كيف لا و فلذات كبده يحملون اسماءا تندرج ضمن قاموسها..
( كتبتها بعد سماعي لمقاطع أجزم انها لمست شيئا من روحي ،مقاطع زاوجت بين لغة موليير و لحن شرقي ، فأنجبت هذه الخربشة، سندسيات ٢ ، شكر لمن قرأ ووثق القراءة ب "جام" ..و السلام.























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:18


عشية اليوم ، جل صورنا نحن ،صحبة الهضاب صور شخصيات رسوم متحركة ..
اجوب صفحتي الشخصية و انظر الى صوركم في عمود الدردشة ، هههههه و كاننا على اهبة مسرحية على عالم افتراضي تولت اخراجها الصديقة Ayouna Ayouna ، فهي من وزعت الشخصيات بعد اعجابنا بفكرة عرضتها على صفحتها .
اسمحي لي صديقتي ان اساهم في الاخراج لاعبة دور "الحاج كلوف" متقصما صورة هيبارا و اقول لك ان البرتقالي عند Soumia Mimia راهو وجعني في عيني و حتى ذاك المخلوق "الروجي الفاقع" ليس من شخصيات الجيل الذهبي مالا غير شوفيلها : رينادا و لا شما ، و لا سلام دانك....


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:22

‫#‏على_سبيل_الهبال‬:
ذات عام ظننت أن أفكارك لن تتغير و انه من الاجرام ان تغيرها خاصة و إن كان نبعها تيار ديني ، تيار وضع بصمته على روح خاوية فملأها بما يحمله من شوائب.. .الخطأ غلطك انت الذي لم تفرز بين الافكار و المبادئ.
ذات عام ظننت أن كل شخص ذو علم هو ذو أدب ، تاثرت بنفر و اتخذتهم قدوة إلى ان تبين لك أن بعضهم يرتدي قناعا ....الخطأ غلطك ، انت الذي لم تفهم طبيعة بشر ألحقتهم بالملائكة.
ذات عام ظننت ان ثبات الشخصية يكمن في ثبات طباع خاصة بك ، طباع هي بصمتك لم تتوقع يوما ان تتخلى على قشورك ( طريقة لبسك، تسريحات شعرك، عطرك ، حتى اطباقك المفضلة) ....الخطأ غلطك، انت الذي لم تفرز بين الطباع و القشور و لم تع ان القلب سمي قلبا لكثرة تقلبه.
ذات عام ظننت أن الاصدقاء هم اولئك الذين تكثر مجالستهم و تبادلهم الحديث في أوج راحتك ، اولئك الذين يتوجب عليك سندهم دون ان تنتظر منهم شكرا ، و تمضي ظانا ان لهم ما عليك من حقوق و واجبات ، تعصف بك الحياة لتكشف لك عن حسن نيتك الساذج...الخطأ غلطك انت الذي لم تعي ان صديقك هو من صادق قلبك وقت حزنه و البقية أصحاب.
ذات عام ظننت انك ملء ارادتك ، انت الذي لا ترضى بالاستعباد و لا تحب إلا حرية رسمت لها حدودا في رأسك، لا تشرب القهوة إلا أحيانا كون شربها المستمر يؤدي الى إدمان، لا تنقاد وراء اية وسيلة يمكنها ان تحتويك فتعجز عن الخروج من حدودها ....
الخطأ غلطك رسمت للحرية حدودا و نسيت ان الاستعباد عديد الأبعاد .
ذات عام ولجت عالما افتراضيا اصبحت تلتقي فيه بأصحابك ، تعبر على آرائك و تدلي بوجهات نظرك تكتشف ان أسلوبك محبب لديهم و ان كتاباتك لها صدى ، تاتيك الأيام برياح تريح قلمك المسطور فتطرحه أرضا، ما ان تراه ملقا حتى لا تفضل ان تعيد سيرته الاولى، تقصص عليك رؤاك امورا لتتركه نسيا منسيا و تعلن وأدك له في خربشاتك ، ياتيك عزاء موته و دعاء لإحياءه ، تمضي حقبا حتى تبلغ مجمع روحين :
روح تسحبك حنينا للكتابة و روح تلقي اللوم عليك و تصدح في عقلك : اعكس كلمة وداع ، اعكسها يرحم والديك لتصبح .....(اعكسوها)
ذات مرة تدخل الفايسبوك تكتشف ان خربشاتك هي جزء منك و انها مرض اصبت به على حين غفلة من الحرية ، تصر على" تخشان راسك" لجينات امازيغية في دمك و تقول : ربما "عادوا..ربما عادوا ...ربما...سندسيات٢.
‪#‎SOONDOUCE‬.




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:37

La situation vécue est le résultat de l'ignorance
 
Tout est acceptable dans une société pourrie.




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:38


‫#‏سندسيات_تابع_للنص_أسفله‬:
‫#‏سمية‬: على هذا العالم الافتراضي السلام.
‫#‏بسمة‬: على هذا العالم الافتراضي (...) أسماء أشخاص كثر يجتمعون في غرفة خالية...صرنا نطفو وحيدين من فيض ما أغرقت به التكنولوجيا حياتنا..أشياءنا..أصدقاءنا...فلا نحن صرنا نرى غير شاشاتنا!!
‫#‏مريم_او_Senou_Bebicha‬: على هذا العالم الافتراضي، وحدك كي العادة ( حوحو يشكر صاحبو) ههههههه.
‫#‏ريما_أو_Emma_littérature‬ : على هذا العالم الافتراضي ، نريد المزيد من السندسيات.
‫#‏هاجر_او_بيسان_بيسان‬: على هذا العالم الافتراضي نلتقي رغم المسافات.
أكمل قولي كتابة و أواصل:
على هذا العالم الافتراضي ، أشكركم جميعا على تفاعلكم مع خربشاتي "سندسيات" و التي كتبتها و نشرتهاا لما يزيد عن سنة ،بعضها عرضت فيه أجواءا نفسيا ، البعض الآخر كان آراءا فكرية أما أخرى فقد تناسبت مع اوضاع آلمتني فبكيتها حبرا و رقص انامل .
ما كانت خربشاتي ستستمر لأزيد من سنة لولا تفاعلكم و تعليقاتكم المشجعة و حتى رسائلكم ذات المفاد: " هل من سندسيات" او " اكتبي سندسية حول...."
لم اشأ ان تكون آخر سندسية من حياكتي انا فقط، بل اردت ان انهيها بنص مسطور يجمع عدة رقصات لاناملي و اناملكم فكانت التكملة أعلاه.
شكرا لكل من شجعني واصفا اياي بالكاتبة غير أنني أعي انه يفصلني بعد المشارق عن المغارب عن مستوى الكاتب و الاديب، شكرا لمن منحني وقته قارئا ما كتبته سواء عبر عن ذلك بتعليق ، رسالة او حتى " اعجبني" ، شكرا لمن تجاهلنا عمدا ....شكرا لكم جميعا ....يتجدد تواصلنا دون سندسيات على عالم افتراضي اصبحت قوائمه "اعجبني، تعليق، مشاركة" تتحكم فيها مشاعر الكترونية. دمتم


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:41


#‏سندسيات‬:
يرى الكثير فيه سلاحا ذو حدين غير اني أؤمن ان كل ما في الطبيعة من تراب الى وسائل تكنولوجية خلق ليخدمنا لا ليستعبدنا ، و أن قوتنا تكمن في محاربة الاستعباد الذي يفرضه هوى النفس ، شاءت الاهواء ان يكون للفايسبوك النصيب الاكبر من استعباد الكثير.
يراه البعض شيئا فارغا خاصة اولئك الذين مكثوا فيه برهة و صادفوا أمورا لا تسمن و لا تغني من جوع.
بعضهم يراه فضاءا فكريا ازاح عنهم غمام الكثير من أمور، سهل لهم لقاء اناس ما كانوا ليلتقونهم قبلا .
بعضهم تناسب و هواهم فأصبحوا يلهثون وراء بروفيلات غيرهم حاملين اسماءا مستعارة بنية اقامة علاقات مشبوهة.
على هذا العالم الافتراضي التقى الكثير ممن فرقتهم السبل على عالم الواقع.
على هذا العالم الافتراضي التقينا باشخاص بعيدون عنا بالمسافة ، من دول اخرى غير أن الاقدار بنت بيننا و بينهم أواصر تقارب لتؤكد لنا الايام ان قرابة الفكر و الاخلاق أقوى بكثير من قرابة الدم.
على هذا العالم الافتراضي، تاصلت علاقتنا حتى باولئك الذين نلتقيهم يوميا في اماكن عملنا و دراستنا لتصبح حوارتنا تنتهي واقعا بعبارة : من بعد نحكيلك على الفايسبوك.
على هذا العالم الافتراضي.......( لكم التكملة)
‪#‎SOONDOUCE






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:43

#‏سندسيات‬


: يحدث أن نكتب نصوصا طويلة، نسطرها باتزان عقل و سكينة قلب ، نسارع في نشرها أو نقرؤها لأشخاص يحيطون بنا...
نتابع صداها من تعليقات على عالم افتراضي و نتفاعل مع من اعطى لها ميلادا "قراؤها".
يحدث ان نكتب اخرى دون سبق رغبة و لا طلب من أحد، تحيكها قلوب لترى شكل نسيج أخرج منها...ما إن ننتهي حتى نقرأها فتلمس جزءا من روحنا ،كيف لا و قد صممها قلب انساقت له الانامل لا طوعا و لا كرها بل لا وعيا.
يعجبنا مبناها و قد يبكينا معناها ..نتراجع بعدها عن نشرها، نرفض ان نمنحها فرصة حياة.....ندفنها وأدا بعد محاولتنا سبر أغوار ذات عجزت عن تأويل امور لم تستطع عليها صبرا.
نلقي نظرة أخيرة عليها ، ثم نفر سراعا ننشر أمورا نعدها من الهوامش.

‪#‎SOONDOUCE‬.


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 4:46

#‏سندسيات‬:
على نار واقعٍ مؤلم في هذا الوطن الذي تجاوز العفن فيه رواسيه الشامخات الشاهقات، جبت الفايسبوك إلى أن وصلت إلى إحدى صفحاتي المفضلة :
Alger à une certaine époque.
جبت صور الصفحة بملل أسدل ستائره عليا متواطئا مع الأرق الذي أبى أن يغادرني..
على وقع أنامل تمرر الصور واحدة تلو الأخرى، كان لقائي بزمن مضى ،زمن الفوسطا، الزيقومار، الشيكولا تاع الروز، Guigoz ....و الكثير من أشياء بعضها لحقنا به نحن جيل بداية التسعينات و البعض الآخر لم نلحق ، تطلب الأمر أن أستعين بوالدتي في الغد لأتعرف على تفاصيل باقي المنتوجات.
كانت أمي تعلق على كل صورة حسب ما تظهره وترجع بذاكرتها لتسرد لي ما ضاع منا ، نحن الذين شاء القدر ان يجعلنا أبناء مرحلة "ما بعد الوطن" كما أحب أن أسميها. مرحلة ولجتها
البلاد على حين غفلة من شعبها غير أن دهاته كانوا يعلمون.
بعد كل حركة إصبع كنت أجد صورة لمنتوج جزائري قديم، و بعد كل صورة كنت أعيش فترة لم أحضرها غير أني أسميها " الوطن".
إنتهت صور المنتوجات بتراكم مشاعر ضاق بها الجسد فأمطرت زخات خفيفة أنسكبت على وجنتاي ساعة خلوة، مشاعر استطعمت بها وجود كيان كان إسمه " الجزائر"، أما اليوم بل منذ فترة، البلاد لم تعد ملكا لشعبها و أظنها لم تكن له إلا سويعات من سنوات مضت، و حتى شعبها لم يعد هو نفسه كون (...) خربوا البنى التحتية للعقول و الأنفس و بمهارة .
" الجزائر" وإن كان إسما عزيزا عليا غير أنه إندثر واقعا، أندثر بالنسبة لي و بالنسبة لآخرين عاشوا فيه قبلا.
أصبحتُ ككل الفايسبوكيين أستعمل إسم " شكوبيستان" لوصف المكان الذي أعيش فيه، ذلك أنه لا يليق بإسم " الجزائر" أن يكون مرادفا للتبهديل بكل أصنافه و بكل ما أوتي من معاني بعد أن كان إسم دولة ذات شأن و قرار مكين ليس في القرن العشرين فقط بل على مسار عدة حقبات تاريخية.
خرجت من الفايسبوك لتكون وجهتي التلفاز، توقفت عند قناة من قنوات شكوبيستان كان فيها un sondage وُجه للشباب الشكوبيستاني( شباب فقط دون إناث) مفاده قد يظهر للإنسان العاقل غريبا غير أن شكوبيستان دولة فاحشة الثراء و شعبها فقير للغاية غدت حقوقه الطبيعية أحلاما : السؤال هو : لو مُنحت مالا ًو خيُرت بين الزواج و شراء سيارة ايهم ستختار؟
معظم شباب الشكوبيستان ( أصحاب العشرينات) كان جوابهم سيارة كون الزواج أمر صعب يتطلب مسؤولية و تترتب عنه مصاريف أخرى ، شباب شكوبيستان لا عمل لهم و لا بيت فمن الأفضل أختيار سيارة ، قليل منهم من قال الزواج، ذاك القليل الذي تجاوز الثلاثين ربيعا بسنوات و بعضهم بدأ الشيب يلوح منبئا بزيارة قريبة...سرعان ما أنفجرت ضاحكة بعد تخمين واحد منهم : فكر برهة و قال للصحافي نقلك حاجة: نخطب و نشري moto.
و صدق من قال شر البلية ما يضحك ههههههههههههه.
‪#‎SOONDOUCE‬




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 21:40


‫#‏سندسيات‬:
بروح لم تعِ معنى الحياة كنا نطمح أن نكبر و كان لكل واحد منّا أكثر من قدوة...أشخاص من محيطنا و آخرون شخصيات رسوم متحركة.

بروح لم تعِ معنى الحياة كنا نلبس أحذية الكبار نمشي بها بصعوبة و نحن نُحدِّث أنفسنا شوقا عن ذلك اليوم الذي نلبس مثلها.
نخرج لللّعب دون برنامج محدد، فقط نردد عبارة الإستئذان : " راني خارج ( ة) نلعب مع فلان (ة).."نخرج جريا من منازلنا و نحن نصدح بأسماء أصدقاء اللعب والذين غالبا ما يكونون من الجيران، تجتمع الشلّة و تخطر لعبة جماعية على البال،لعبة لا أحد خطّط لها قبل خروجه من بيته.

بروح لم تعِ معنى الحياة، كنا نلعب " دار النص" ( النص= النصف)...حيث تنحصر مجموعة كاملة من الأشخاص بين شخصين يسدّدان الكره بسرعة و بنيّة إصابة مجموعة الوسط، من تصيبه الكره يخرج من المجموعة....ونردد تلك العبارة : فلان ضربك البالو راك ميت برا...يخرج فلان ليجلس على رصيف الإنتظار راجيا أن يجود عليه واحد من أصدقاءه ب "روح"، روح تولد عندما يمسك شخص من مجموعة الوسط الكرة الطائشة بكلتا يديه و لا يفلتها فإذا أفلتها" الله يرحم".
نقفز، نصرخ..نتجنب الكرات السريعة قدر المستطاع.. و نتنافس على مسك الكرات المسددة عاليا علها تضيف لنا فرصة أخرى للحياة في حالة الإصابة أو علّنا نهب بها حياة لصديق ضربته الكره دون أن يشدّها.
كانت لعبة و فقط لم نكن ندرك أنها صورة محاكاة للحياة...و كأن الشخصين المسدّدان للكرة هما الميلاد و الوفاة و ذلك المسار الذي نرتع فيه هو أمد الحياة الذي نعيشه.
تلك الكرات الطائشة التي نتجنبها هي عثرات القدر التي تأتي لا محالة ، و التي إمّا
تقصمك أو تقويك ، لذا وجب أن تكون مرنا صاحب لياقة فكريّة و إيمانية تماما كما هذه اللعبة تتطلب لياقة بدنية و نباهة.
بروح لم تعِ معنى الحياة نجتمع و نبدأ في إستظهار الجروح و الخدشات التي نتعرض لها أثناء اللّعب المتعدد الأشكال و الألوان، و كأننا نباهي بها بالغين أوج التباهي بقولنا : "شوف(ي) طحت خرجلي الدم و مبكيتش" ..أحيانا نحسب حتى الجراح و الخدشات نفاخر بها و كأن ّأكثرنا جراحا هو أكثرنا قوة ، أكثرنا معرفة لنهكة اللّعب و أكثرنا شجاعة...

كبرنا و حل الإدراك فأصبحنا نتشاءم من كثرة الجراح التي غيرت مقر سكناها و إنتقلت الى دواخلنا ،أصبحنا لا نخرجها و لا نباهي بها ، إن تحدثنا عنها نلخصّها في عبارة " ماعنديش الزهر".
بروح لم تقدر الكبر...نسينا أن أكثرنا جراحا هو أكثرنا قوة، أكثرنا تتلمذا في مدرسة الحياة و ربما هو أعلانا درجة عند الخالق، الخالق الذي يبتلي ليهذِّب لا ليعذِّب، الخالق الذي أخبرنا في قصص عديدة أن عظم الجزاء من عظم البلاء و فتح لنا باب الإنضمام لمدرسة أولوا الالباب" .
الخالق الذي يضع أمامنا أبوابا ظاهرها عذاب و باطنها رحمة...الخالق الذي وهبنا الإدراك...الإدراك الذي نعرف به حقيقة الحياة ، الحياة التي ينبغي أن نعيشها كما نشتهي نحن لا كما تشتهي هي ، الحياة التي لا ينبغي أبدا أن نخاف منها مادمنا عشناها بشكل
صحيح في مرحلة الطفولة و نحن نحاكيها ألعابا تلخص معناها دون أن ندري..
‪#‎SOON_DOUCE‬
( الصورة: صورتي و عمري آنذاك ثلاث سنوات و بضعة أشهر، سندس بروح لم تع معنى الحياة لكنها تحاكيها )




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الجمعة 5 فبراير 2016 - 6:49




كشاب في سن العشرين و في عصر يدفعك ان تكون geek رغما عن انفك، فيقينا قد زارتك تلك الدودة مدغدغة اياك بطلب مفاده : تصور، تصور ....

يزداد مقدار الدغدغة عندما تقصد مكانا جميلا أو تعيش حدثا مميزا حتى و إن كان لمة اصدقاء في قاعة من قاعات الجامعة...طبعا تلبي اناملك نداء الدودة و تخرج هاتفك طالبا من احد اصدقاءك التقاط صورة لك ، تصل شروط الدودة الى ان تنبهك لشيء آخر : تلفونك عيان، تلفون" فلان" يصور خير ..لتسأل فلانا عن نوعية الصورة و كم من ميغا بيكسال تحظى كاميرة هاتفه....

ما ان تلتقطها حتى تخضعها ل retrica او برنامج ليعدلها تعديلا ، بعدها تنشرها على الفايسبوك منتظرا موسم الحصاد ، كم من "جام" نالت و كم من تعليق يحمل معنى :

" راك بوقوس، خمسة وخموس...راك فوور."يرفع من معنوياتك ....

سبق و ان قلت اننا جيل محظوظ لامكانياتنا تخليد لحظات قد لا تخزنها الذاكرة ناهيك عن ملامحنا التي يغيرها الزمن و لا نستشعر التغيير إلا لحظة رجوعنا لصور قديمة.

امر الدودة هذه ليس محصورا على افراد كوكب الاكشن فقط فحتى سكان كوكب زمردة يحبذن التقاط الصور.

كفرد من جيل اليوم ، لن انكر أن لي صورا كثيرة و ان هذه الدودة رفيقة عزيزة ، كانت زياراتها كثيرة يوم كنت طالبة في الهضاب يزداد ترددها أيام الاضرابات، كذلك ايام الربيع يوم نودع المعاطف وتكتسي حدائق الهضاب بشتى الازهار البرية....

لكن شخصيا لا اطيعها في نقطة : حطيها على الفايسبوك لحاجة في نفسي ( بعيدا عن مفهوم التدين و لست مضطرة لقولها ) غير ان ما يحيرني احيانا و يضحكني احيانا اخرى ، طرقها الملتوية مع سكان كوكب زمردة ( البنات) ، لتبدأ الدودة لاعبة دور الحاج كلوف مقترحة على معشر البنات :

صوري يدك و حطيها ....، صوروا يا لبنات صبابطكم ، تصوري نص برك ، دروي من لورا ، ماعليش تصوري كامل و حطي على وجهك "قناعا مخنفسا" زعما "سمايل"...

الدافع الذي جعل اناملي ترقص هذه الخربشات هو تساؤلات نفسي :

الهندام الذي تلتقط فيه البنت صورها خارج بيتها هو نفس الهندام الذي تقابل به كل الناس ، فلما تنحرج من وضعه على صفحتها الخاصة رغم رغبتها في ذلك ، خاصة اذا كانت هذه الصفحة تضم اناسا يقابلونها يوميا بالهندام نفسه ؟؟؟ ...

و اذا كانت ملتزمة ( مفهوم المجتمع) و تخشى على نفسها من هذه الصور ، فلما تضعها "مكرفسة"، اليس من الافضل ان لا تضعها ابدا ....

و على مسافة قاب سؤالين او ادني لاحت اجابة من اقصى التخمين تسعى :

كشباب أمة اقرأ التي لا تقرأ ( ذكورا و اناثا) نعطي اجسادنا اهمية اكبر من عقولنا فتكثر صورنا على الفايسبوك اكثر من منشوراتنا الفكرية و الثقافية ...لو تاملنا بروفيلات امة إقرا التي لم ينزل عليها قول إقرأ لوجدنا العكس....اما عن نسائنا فما دمن ينقسمن الى نوعين : نوع يغطي جسده بالكامل و نوع يفضحه بالكامل فهذا يعني ان" نصف المجتمع" لا ترى من ذاتها كامرأة إلا الجسد ..،،و مادامت خطابات مساجدنا سمجة في وصفها للمراة نوع ١ بالدرة المكنونة فحتما ستحسب نفسها درة ، و تمضي غير منتبهة أن الدرة شيء مهما كان ثمينا فهو جماد بلا روح اي يسهل ان يضيع في كومة رمل او وحل او بحر ....

يوم نرتقي من مستوى "الدرة " الى مستوى المرأة الانسان ،الانسان بقبحه الاتي من الاديم ، بطهره الآتي من روح الله ، بعقله الذي يختار النجدين حينها : مرحبا بالنهضة، مرحبا بعودة حقيقية الى الاسلام الحقيقي ، مرحبا بالحياة........
(ما كتبته مجرد رأي يسعد بالنقاش، و يبقى " العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى لو لم يؤمن بها ) 




سندسيات 


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )   الجمعة 5 فبراير 2016 - 7:11


اسڨاس أمڨاز ، القت بها زميلة على حين عجلة من الكنترول و ذهبت...يومها كنت جالسة جنب كوثر لاؤكد لنفسي التاريخ : يخي ٢٩٦٦ ...فردت: نعم و لعشاء كان في ١٣ جانفي..ابتسمت مهنئة: اسقاس امقاز ..سرعان ما رمت ابتسامتي اسهما فكرية تذكرني بالبعد الامازيغي الذي عمد النظام على إزالته غداة الاستقلال.
ابيض البشرة ، تخصصك" لغة فرنسية" و ضد النظام ، معايير كافية ليصنفك من يحسبون انفسهم عربا في خانة الامازيغ ،و بالدرجة الاولى "قبايلي" حتى و ان كنت لست كذلك.
كجزائري اؤكد بل أجزم اننا من اكثر الشعوب جهلا بحقيقة اصلها و عرقها ، رغم ان جغرافيا البلاد و فيزيونمية العباد تنفي عروبتنا.
لست هنا لمناقشة و استدلال من نكون ، لست مضطرة لاؤيد صالح فركوس و لا مبارك الميلي و لا ان ارجع الى ابو القاسم سعد الله لطرح ارائهم حول اصول سكان الجزائر و المغرب، يكفي ان اتذكر ان اطنان ارشيفنا مازالت الى يومنا هذا بحوزة فرنسا التي شوهت القاب كثير من العائلات باسماء حيوانات ، يكفي ان" نضربوا طلة "على القاب سكان "المهدية " بسطيف لنجد اسماء حيوانات تحملها عائلات محترمة و يكفي ان ندرك ان العلوم الانسانية و خاصة التاريخ ليست علوما دقيقة كما انها تخضع الى احكام ذاتية في غياب وسائل تدعيم نظرية ما.
لن اخوض في تفاصيل عرقية فعادة مااستغرب الناس عند خوضهم في حديث عميق يفضل اصلا عن آخر ، لا أملك اية حساسية تجاه عرق معين ، الحساسية وليدة تصرفات الاشخاص لا عروقهم.
اؤمن ان الناس معادن و انه لا تفاضل بيننا الا بالتقوى.
اؤمن ان التقوى ليست جلبابا اسود و لا طاقية و لحية بل لين التعامل و حسن الادب و صدق القول و العمل.
اؤمن ان قرابة الحبر آقوى من قرابة الدم، اذ نجد انفسنا احيانا ملمين بحياة كاتب ما اكثر من المامنا بحياة اشقائنا وشقيقاتنا الذين نعيش معهم (هن) و ربما نقاسمهم (هن) نفس الغرفة لكن افكارنا تتنافر فنستقرب شخصا جمعتنا به الصدفة في صفحات كتاب ما لايام معدودات تعدت بعدها الى شهور و اعوام ( خاصة اذا كانت له الكثير من المؤلفات) ، شخص ربما مات او هو على قيد الحياة، لا نشاركه نفس العقيدة لكن نشاركه نفس القيم ، فجمال الفكر فطرة مجبولة كالغرائز التي نولد بها و تكبر معنا.
اؤمن ان "الانسانية " هي اغلى هوية و انها مفقودة ، فكثيرنا يعيش في درك الادمية فقط ، و هناك من نزل من الآدمية الى ما تحت الحيوانية...
اؤمن ان الاسلام الحقيقي هو الطريق الموصل للانسانية،ذاك الاسلام الذي يرحب بالاختلاف و التنوع و كيف لا و دستوره القرآن نزل بقراءات سبع .
اسلام لا يفصل بين الدين و العلم و ليس في قاموسه تصنيف بعنوان : علم ديني و علم دنيوي...اسلام لا يعمم تقاليد او اعراف البيئة التي نشأ فيها على انها دين فرض، .اسلام لا يدفع الى الذوبان في الآخر بل يشجع على التمسك بالهوية ، على الانفتاح و على تقبل الاختلاف راسما حدود حرية تضمن الاحترام و التعايش.
الذي اود ان اقوله للذين يتبجحون بقول العلامة الفاضل بن باديس رحمه الله : نحن امازيغ عربناالاسلام (دون فهمه ) اقول ان ابن باديس لم يقصد اننا بدلنا la catégorie يا جماعة و من اراد ان يتاكد فعليه ان يشرح كلمة ينتسب التي وردت في قصيدته شعب الجزائر ، فرق بين ينسب و ينتسب : نحن امازيغ عربنا النظام و لم يعربنا الاسلام ، لو كان الاسلام يعرب لتعرب الفرس و الاتراك الذين شهدوا بعثات اسلامية قبلنا
سلمان الفارسي "رضي الله عنه" و رغم عيشه في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينكر اصله و لم ينسب نفسه الى قوم ليس منهم ظل اسمه : سلمان الفارسي، و لحقنا صيته بهذا الاسم : الفارسي.
كذلك "صهيب الرومي" رضي الله عنه ، كان من الروم لذا لقب بالرومي ،لم يطلب من النبي و صحبه ان ينادوه ب صهيب العربي، بل ترك صيغة اسمه كما اختار القدر ان تكون : صهيب "الرومي" ...
من يدري ربما كان صهيب يعيش على نمط الروم و اكيد ان سلمان عاش على نمط اهل فارس في قالب اسلامي فهو لم يتخلى عن ذاكرته اذ كان يحملها معه ، و الا فكيف له بان ياتي بفكرة الخندق التي قال فيها كفار قريش : ان هذه مكيدة ما كانت العرب لتعرفها
سلمان ظل فارسيا و خدم بفكره الفارسي الاسلام ، ذاك الفكر الذي ظل ذاكرة حية لم ينساها سلمان و لم تنكرها العرب.






سندسيات 


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
 
سندسيات من اعداد ( Soundous Chouar )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: استراحة وديع :: قصص وحكايات-
انتقل الى: