www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاسمع القرآن الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» Maqam Suzidil (مقام سوزدل)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:51 من طرف ouadie

»  Maqam Husayni Ushayran (مقام حسيني عشيران)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:35 من طرف ouadie

» تعزية عائلة بادي عين أزال
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 20:28 من طرف ouadie

» صباح السعادة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:55 من طرف ouadie

» صباحكم خيرات
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:36 من طرف ouadie

»  Maqam Sultani Yakah (مقام سلطاني يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:37 من طرف ouadie

» Maqam Farahfaza (مقام فرحفزا)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:36 من طرف ouadie

» Maqam Shad Araban (مقام شد عربان)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:34 من طرف ouadie

» Maqam Yakah (مقام يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:33 من طرف ouadie

»  Ajnas (أجناس)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:30 من طرف ouadie

» Arab iqa'at ايقاعات عربية
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:27 من طرف ouadie

» الأسوأ خمس فيروسات منتشرة على الإنترنت
الأحد 27 نوفمبر 2016 - 19:51 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 درس تقنيات التنشيط الفني ufc

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: درس تقنيات التنشيط الفني ufc   الخميس 1 مايو 2014 - 17:38

درس تقنيات التنشيط الفني
إعداد الأستاذ غافور كمال
المقطع الأول : تاريخ الموسيقى
التمهيد
منذ أن خلق الله الكون ودبت في الأرض الحياة، وبدأ يحس الإنسان، ويدرك ما يدور حوله من
الظواهر الطبيعية المختلفة، كان طبيعيا أن يكون هو المرآة التي تنعكس عليها كل هذه الصور ويصبح
مقلدا ومحاكيا لها ومقتبسا منها.
ولكن كيف بدأ الإنسان يدرك أنه أصبح يمارس ما يسميه الآن بالموسيقى؟
وكيف بدأ يصبح مبدعا لها؟ هل كانت البداية مجرد تقليد للطبيعة والحيوانات والطيور؟
هناك نظريات عديدة في هذا الموضوع كل منها يفند الأخرى وكلها تتفاوت في تفسير نشأة
الموسيقى:
1 - تقول نظرية أن البداية لم تكن على أا أداة للسماع والتطريب والترقية ولا هي تعبير عما يحس
في نفسه من العواطف والمشاعر وبالطبع ليست كفن له أصوله وتقاليده وقيمه. ولكن الإنسان شعر
بما في الطبيعة من روعة ورهبة وحاجته إلى ممارسة حياته بين أمل في حياة طيبة مأمونة للعيش، وبين
وحشة وخوف مما يدور حوله من مظاهر طبيعية، وأخطار دده من بين الكائنات التي تعيش معه.
إذن لم يجد سوى أن يتخذ من... الحركات الإيقاعية والأصوات الساذجة والصرخات والضربات ما
يدفعه به عن نفسه المخاوف وطاردا للأرواح الشريرة ومستغيثا لأضرار المطر... الخ
وقد مرت مراحل طويلة وشاقة عبر آلاف السنين متدرجا من الأصوات والصيحات ومهتديا إلى
وسائل أخرى مساعدة كآلات وأدوات الطرق المختلفة مرورا من آلات النفخ من القرون والعظام
المثقوبة ثم في حقبة متقدمة جدا إلى الآلات الوترية، وهو بذلك يجتاز في كل مرحلة درجة من درجات
الارتقاء.
2 – وهناك نظرية أخرى تقول أن الإنسان الأول توصل للموسيقى محاكيا للطيور، مناديا للجنس
الآخر، و عرف أول خطوة في الغناء من صيحات ممدودة للتنبيه و النداء أو توصل إلى ذلك عن
طريق العمل الجماعي.
ولكن هناك من يبطل هذه النظرية مفترضا أا لو صحت لكنا نجد الآن عند بعض الشعوب التي ما
زالت في دور البدء والتي تتشابه ظروفها مع ظروف الإنسان القديم وذلك في أواسط (إفريقيا وأمريكا
اللاتينية). نوعا من الغناء أشبه بتغريد الطيور، وألحانا شبيهة بصيحات التنبيه أو أغاني إيقاعية للعمل
(Curtsachs الجماعي، ولكن يمكن إثبات عدم وجود ذلك فعلا ( 1943
The rise of Music in the ancient world
تقول أن الأصل هو الكلمات وأنه بعدما عرف الإنسان Szabolcsi Beusse 3 – هناك نظرية ثالثة
أبسط لغة للتفاهم، وجد أنه أثناء التحدث أو التعبير عن ما يريد أن يعبر "يقول" كان لابد من
وجود أبسط أنواع التنغيم، من تغيير درجة الصوت حده وغلظه، ويقال أنه من هنا ولدت أبسط
ميلودية 1 من ( 3،2 ) درجات متقاربة، وأن من تقدم هذا الأسلوب ومع مرور الوقت وزيادة المساحة
الصوتية البشرية، توصل الإنسان إلى السلم الخماسي.
وهذه النظرية لها ما يفندها أيضا. فإن الموسيقى بأبسط صورها وحينما كان الإنسان يعبر عند ندائه
أو تنبيهه لإنسان آخر ولو بصرخة معينة فإا (الصرخة) ومع تكرارها تصير ذات شكل معين في
الأداء ومع نطقها مصاحبة بحرف معين: "ها – يا – دا – هو – يو – دو – أو"...إلخ قد تكون
بذلك بداية لميلاد لغة وتصبح هذه نداءات تعني (يا هذا أو يا أنت) وبذلك تكون الموسيقى هي التي
سبقت الألفاظ والحروف واللغات إلى فم الإنسان، فكانت بذلك هي وسيلته في التعبير وترجمة
لرغباته.
وبذلك نجد أن الغناء كان أقدم وأسبق بكثير من الآلات الموسيقية، ولاسيما آلات النفخ، والآلات
الوترية. فإن القبائل التي تعيش الآن في أحط مراتب الحضارة لها أغانيها دون أن تعرف بالضرورة
الموسيقى الآلية. ولكي ينظم المغني طريقة غنائه، اهتدى إلى وسيلتين للتعبير:
1 – ترتيل بسيط لنص أو مدلول معين ذو أهمية خاصة، قريبة من أسلوب الكلام العادي ويؤدى
على درجة أو درجتين أو ثلاثة على الأكثر، أي أنه أسلوب وليد Récitatif عرضا أي بالإلقاء
.Logagenique الكلمة
2 – أسلوب لا يهتم بالكلمة أو المدلول بقدر ما يهتم بالحالة النفسية والانفعالية، فهو يتكون من
.Pathogénique انطلاقات عنيفة، هيجاني أو العكس، وهذا هو الأسلوب وليد العاطفة
Mélodie 1 - ميلودي: لحن
بغض النظر عن التفكير بإعادة تشكيل مجموعة أفكار الحضارات السامية أو اتمعات البدائية
التي شكلتها عن طبيعة الموسيقى اليوم. وما أثار اهتمامنا أثناء بحوثنا، ويسر لنا إعادة التركيب. هو
وحدة هذه الأفكار، رغم تنوعها الجغرافي والتاريخي، الذي يوحي لنا بفرضية أصل موحد. لكن دون
التأكد من تلك المفاهيم، إن كانت انطلاقا من معلومات بسيطة لنفسية الإنسان؟ أو أا تشكلت
إحدى الأطوار الثقافية العديدة أو معينة، حتى أن تطور هذه الفلسفة بقي غامضا.
وكل ما نستطيع تأكيده هو أن فكرة جوهر الصوت 2 المشكل (حيوية الكون) 3 كان موجودا آنذاك
عند الشعوب البدائية. أما عن باقي الرموز والممارسات لفكرة جوهر الصوت تزايد مع تراكم
الحضارات 4 والتي انتشرت في العالم بشكل واسع لا زالت آثارا واسعة لتلك الفلكية 5 موجودة في أوربا
القديمة على أن المصادر والكتب والمستندات الأثرية أو التاريخية، الأدبية أو القومية، لا توصلنا لشيء
في هذا الموضوع كوا لا تحتوي إلا على القليل في بعض عبارات. اللهم إذا كان لنا بعض الملومات
الشحيحة والمبعثرة والمعزولة ربما قد تؤدي بنا إلى تشكيل جهاز أفكار مقبولة ومنسجمة نوعا ما
لأجل ال وصول منطقيا وتسلسليا منذ نشأة تلك الأفكار التي أدت إلى استعمال الموسيقى في
الطقوس. وهذا يقتضي من عملنا أن ينظر لعدة فصول منها.
الآلهة هم أناشيد: الصوت مخترع العالم
Mythes عدة معلومات وجدت عن طبيعة الموسيقى ودورها في العالم أتت من الأسطورة
في الوقت الذي يقرر ألاه Acoustique الاختراع وكل مرة ومهية العالم تطرح إلى وهناك وجود صوتي
عن مولده أو ولادة ألاه آخر بإظهار السماء، الأرض، أو الإنسان يبعث صوت (يتنفس، يستنشق،
Voix يتكلم، يغني، يصرخ... يلعب بآلة. وفي حالات أخرى يستعمل شيء مادي والذي يرمز
وهذا الصوت الآتي من العدم أو Acoustique وبالتالي أصل منبع العالم هو من الصوت créatrice
âbime ومع توسعها تخلق (الفضاء) وبالتالي الهوة Néant الفراغ ما هو إلا نتاج فكرة ز العدم
والصوت المنبعث من هذا القاع يقدر بالقوة Fond de résonance الأولوية هي قاع ارتدادي صوتي
المخترعة الأولى ومشخصة في تجسيد مادي للآلهة في الأسطورة كآلهة منشدين.
Son Substance = 2 - جوهر الصوت
Substance de l’univers = 3 - حيوية الكون
Mégalithiques = 4 - تراكم الحضارات
Cosmogonie = 5 - الفلكية
التي كانت تعني "قوة ساحرة أو خارقة، ألفاض مقدسة، تنشد" ومن فم Brahmâ ولكلمة براهما
براهما خرج الآلهة الأولون. وهذا الخالدون هم الأناشيد.
كتب أو كتابات مقدسة للهنود 700 إلى 300 ق. م أو قداس الهنود يكررون دائما Upanishad ومن
هم ألفاض خالدة وخارقة ومخترعة العالم. "AU" أو "O" أن الأصوات
ومن ثم نشأت الم وسيقى، لا على أا أداة للسماع والتطريب، ولا على أا تعبير عما يجيش
بالنفس من العواطف ولا على أا فن جميل له أصوله وأوضاعه بالمعنى الذي نتصوره اليوم. ولكن
الإنسان، القديم وقد شعر بما في الطبيعة من رهبة وروعة أحس حاجته إلى نعمها وخيراا، وهو بين
هاتين، وحشة تخيفه ورجاء في الحياة يدفعه إلى التماس وسائل العيش المختلفة،لم يكن له يد من أن
يتخذ الموسيقى عاملا يدفع به نفسه عن المخاوف أن يجلب أسباب وسائل الخير... استخدمها في
السحر والمعتقدات، في التطبيق وإبعاد الشياطين، واستنزال المطر ولم تكن هذه الموسيقى على هذا
النحو إلا ألوانا فطرية من حركات إيقاعية وأصوات ساذجة يرسلها صراخا في أنابيب العظام لمطاردة
الأرواح الشريرة أو في القواقع الحاثية لاستدرار الغيث من السحاب. وكان لا بد أن تعبر الحياة
الإنسانية مراحل طويلة شاقة تقطع ا آلاف السنين لينتقل الإنسان من تلك الأصوات والصيحات
مهتديا لسنة التطور والارتقاء، إلى الآلات الموسيقية رويدا رويدا، حيث يتدرج مع الزمن من آلات
النقر والإيقاع إلى آلات النفخ ثم الآلات الوترية. وحين يصل الإنسان إلى هذا المستوى الفني تكون
المدنية قد بدأت تستقر وتتركز في الإيقاع على الأرض وتمتد ظلالها إلى مواطن مختلفة. تم تتكون أمم
وشعوب يكون فيها مشربه الخاص من تلك المدنية، وأسلوبه المعين من العمران، وتعبيره الذاتي من
شتى الفنون وفي صدرها الموسيقى التي هي أقدمها جميعا وأسبقها إلى الوجود، والتي كانت بالأسبق
لفم الإنسان من الحروف، فظلت تلك وسيلة تعبيره وترجمان رغباته.
الموسيقى البدائية:
قديمة بقدم العالم، الموسيقى وجدت مذ بداية الزمن، إلى أن اختلفت أصولها وأصول الإنسان.
مما يبدو باد أنه ومنذ البداية كان الإيقاع هو العامل المسيطر فيها: "كالتصفيق بالأيدي، الضرب
بالأرجل، ضرب أحجار أو أخشاب ببعضها البعض"، مما أدى دون أي شك إلى اختراع آلات
إيقاعية يحتمل أا كانت مصاحبة لبعض المقاطع الصوتية الأحادية 6المرسومة وتتكرر دون انقطاع أو
Monodique : Chant à une seule voix - 6
ملل. ومن هذا الفن البدائي، لا زالت أقدم الحضارات لهذا الكون تحتفظ ببعض الخطوط،
والممارسات، أغاني العمل، وأغاني الشعوذة 7 خاصة، لا زالت حية إلى يومنا هذا. عند بعض
الشعوب الإفريقية والأمريكية.
جاهلين القوانين العلمية التي تحكم الكون. البدائي ينادي الروح، وفيما بعد ينادي "الإله". وكل
الظواهر العاجز عن تفسيرها: " نمو نباتي، ترتيب الفصول، جمال الطقس وبرودته، ألم ولذة، حيات
وموت "الخ... هذه الروحانيات، يجرب سحرها أو فتنها كي تعد مناسبة. ومن أحسن طرق الإغراء
لديه هو "الغناء"، موهوب له بأكبر قدر من السحر، خفي ومصيب 8، والتي يغيرها حسب النتائج
المرجوة. وللسيطرة على الحيوانات، والأشخاص، والأشياء، وجدت عدة أغاني الشعوذة: ضد لسع
الأفاعي، والأمراض، ومخاطبة الأرواح، لروض 9 الحيوانات، لتهدئة الغضب والانتقام، لنيل المطر أو
صحو الطبيعة، لاستحضار الأرواح، للإتيان بالموتى إلى الأرض، لطرد أو دئة الشياطين الخ...
تدريجيا، سوف ينظم هذا الشكل الموسيقي البدائي. ومن المعلومات المتوفرة لدينا هي عبارة عن
"أصنام، مجسمات، آثار أو بقايا آلات موسيقية" تؤكد نقطة الوصول لما حصل عليه البحث العلمي
أو الاكتشافات".
- أغاني الشعوذة: ضد الأمراض (أسطورة الهنود).
عند تحضير دواء، يجب غناء شكل معين وذا يصبح العقار ذو طعم كريه عند الشياطين
المقيمون بجسم المريض الذي يراد طرده.
- أغاني السحر: ( أسطورة الصين ).
وبينما ،"Tsin إلى بلد "تسين "Ling وبالقرن السادس ق. م، ذهب أحد النبلاء 10 واسمه "لينغ
والمتمثل في سماعه "Pou كان متجها نحو البلد المذكور استوقفه حدث بالقرب من ساحل سهل "بو
للحن يعزف بعود غير مرئي 11 . ومدون من طرف الشيخ الذي علمه الموسيقى. ثم استأنف طريقه إلى
أن وصل بلد تسين أين خص باستقبال حار من طرف ملكها حيث عزمه لتناول الغذاء معه وفي
أن يسمع الملك اللحن الذي سمعه في الطريق. وما أن بدأ في عزف "Ling الأخير اقترح الضيف "لينغ
Incantation : Formule magique, Chantée ou récitée, pour obtenir un effet surnaturel. - 7
Infaillible. : 8 - مصيب
Dompter. : 9 - روض
Duc. : 10 - نبلاء
Invisible. : 11 - غير مرئيا
النغمات الأولى حتى استوقفه أحد الحاضرين ومنعه بالقول أن هذا اللحن يؤدي إلى عواقب وخيمة
وكوارث كبيرة. ولكن الملك أصر على المواصلة، فوقعت كارثة طبيعية أدت إلى جفاف دامت مدته
ثلاثة سنوات. حتى أصبحت الأرض حمراء وأصيبت بالعقم.
- أغاني الغيث: لطلب المطر أو الصحو: (أسطورة الهند).
بعد غناء دعاء المطر من طرف فتاة في وقت الجفاف، اطلت أمطار طوفانية، ونجوا من ااعة.
- (أسطورة يا بانية).
في يوم من الأيام ربت الشمس توقع العالم في ظلام حالك بعد اختبائها في مغارة، وبعد
التوسلات الكثيرة، جاء رب معل وم ربط ستة أقواس ببعضها البعض، وبعد تثبيتها في الأرض ثم هز
وآخر يضرب الإيقاع، يرقص ويغني وفي يده قصاب غليظ .(La Harpe) الأوتار على طريقة الهارب
فخرجت ربة الشمس من مغارا فضوليتا ثم سطع النور في العالم. .(Bambou)
.(Orphée - غناء لتطويع الحيوانات: (أسطورة أورفي
من طرف ثعبان في يوم زفافها، ونزل زوجها إلى ،(Eurydice لدغت امرأة (أورفي) (أوريدي
الجحيم والسحر بحلاوة غنائه المقدسات ألا متناهية التي أعادت له زوجته.
الموسيقى في اليونان 12
لقد ساهم اليونان كثيرا في تطوير الموسيقى، ومن الموسيقيون الرئيسيون التي عرفتهم طاربنذر
فيتاغور ،Lassus d’Hermione لاسوس ،Pytherme بيترم ،Olen أولان ،Terpandre
ولهدا الأخير فضل استبدال الأوتار المعدنية لآلة الصنج محل المصرانية التي .Pythagore de Samos
فقد كان لهما فضل إتقان نظام Ptolémée وابطوليمي Didyme كانت فيما قبل. أما ديديم
المقامات. و ينقسم تاريخ اليونان إلى ثلاثة عصور (القديم، الوسيط، النهضة).
Hellade : العصر القديم
وسواحل القارات ااورة كانوا مقر حضارة Egée بادئا ببدء، ما نعرفه هو أن جزر بحر إيجيه
.(Minos وكان يحكمها (مينوس La Crète راقية 13 . ومن بين أكبر هذه الجزر نذكر منها: الكريط
وبعد عدة ( Homer على يد (هومير Les Acheens وفي السنة 2000 ق. م استولى عليها الآشيين
12 - GRÉCO-LATINE : Adj : commun aux cultures Grèce et Latine. GRÉCO-ROMAIN : relative à la civilisation
née de la rencontre de cultures Grèce et Latines de (146 avant j-c) conquête de la Grèce par les Romains à la fin du
5ème siècle (chute de l’empire d’occident).
300 ) ق.م. - 13 - امتدت ما بين ( 1200
الآتون من إيليري Les Doriens أزمات وحروب إلى آخر كارثة سنة 1200 ق. م، جاء دور الدوريين
وهم شعب له عادات صارمة كانت سبب اختفاء الحضارة الراقية الإيجية والآشيين فيما يتعلق Illyrie
بالشؤون الثقافية.
العصر الوسيط:
776 )، يبدء العهد - وبعد انتظار دام قرابة 300 سنة ومع تجمع اليونان لتدشين الأولمبياد الأولى ( 773
الجديد.
قرنين من الزمن بين العصرين المذكورين ظلت غامضة فيما يتعلق بالموسيقى وسببه انعدام أي مصدر.
وكل ما لدينا هو تلك الاكتشافات الأثرية وبعض الرسوم التي تثبت وجود الموسيقى في ذلك العصر
القديم ك:"تماثيل، ومجسمات" التي تمثل بوضوح عازفين على آلات قديمة ك "الأولوص المزدوج،
آلات يرجع تاريخها Théras وطيراس Kéros والصنوج المثلثة الشكل". كما اكتشف ب"كيروس
التي اكتشفت Lyre 3000 )ق. م ومن أنواع الصنوج - حسب علماء الآثار إلى ما بين القرون ( 2000
بحوالي 1400 ق. م وكانت ذات سبع أوتار. وفي ناحية أخرى عثروا على صنج ذو أربعة أوتار رغم
أن التعرف على نوع الموسيقى آنذاك يبدو صعب جدا. وبالإضافة عما ذكرناه يبدو أن هناك
ك "المواكب، الأداء الغنائي الجماعي، Fresques نشاطات احتفالية تجسدت في تلك اسمات
الرقص" مما ي وحي عدم وجود أداء غنائي انفرادي لعله يأتي فيما بعد هذه الفترة. وأن الآلة ظلت
ثانوية عكس الغناء الجماعي مما يدل على أن الحياة الجماعية للفن كانت غنية وتعبر على أشكال
بسيطة ومختلفة.
النهضة اليونانية:
:Catastase الكطاسطاز
يعتبر خروج الشعب اليوناني من غموض ف ترة ما قبل التاريخ. وتفطنهم بالرجوع لتقاليدهم. كما عرفوا
أهمية عصرين تاريخيين سماهما بالكطاسطاز الأولى والثانية.
ومعنى كلمة كطاسطاز هو "الدسترة والتأسيس"، مما أدى إلى إبداع في (اللحن، الإيقاع، الأشكال
اللحنية) وخلق وتطوير أساليب موسيقية مختلفة، وهو الدور التنموي الذي عرفه اليونان في اال
الموسيقي في تربية الشباب وإدماجهم في الحياة العامة والخاصة.
الواردة من مغنيي تلك Innovations فيما يخص الكطاسطاز الأول، هناك العديد من التجديدات
الفترة. وما نعرفه هو أن ألفية من قبل، كانت الموسيقى متجذرة أو منغرسة كثيرا عند الإيجيين
والميسيين.
ومن هنا تبدأ النهضة اليونانية وبعد قرون من الإبداع الموسيقي التلقائي تظهر الكطاسطاز بمثابة
آليات متسلسلة لتقنيات (شعرية، موسيقية، وجوقية)، ووضع أسس تربوية في االات الفنية، ورمز
إدماجها الإجتناعي.
المشهور Antisse العازف الماهر على آلة السيطار وأنطيس Terpandre سميت كذلك، بطرباندر
للقرن الثامن حيث معه يظهر الأداء الغنائي المنفرد في المظاهرات الوطنية الكبرى الهيلينية
القرن السابع بإيقاعاته الخفية أشكاله القصيرة، يشهد توغل الشعر Paros بارو .Hellenique
والموسيقى الفنية الحقيقية لأول مرة في الأدب العالمي. واكتست الموسيقى ثراء لا مثيل له بالغناء
البطولي والإيقاعات الدورية المقتبسة من دوائر الرقص. طبعت النهضة الهيلينية التعابير الأولى
للموسيقى الصوتية الغنائية وليست الاستعراضية بالأناشيد، بثراء كبير في الألوان وحيوية أكبر في
المشهور لعدة قرون المبدع للتناوب بين الشعر والغنائي وعرض Archiloque الحركات. ومع أرشيلوغ
،(Paracatalogé) أبياته بمرافقة موسيقية آلية. الغناء المسطح مرافق بآلات موسيقية récitation
ميلودراماتيكية والتي بعده تدخل في التراجيديا.
العازف على آلة الأولوس ومخترع الطبع أو اللحن (قواعده وقوانينه) Clanos من بين المؤلفين كلانوس
.Athénien ومؤلف النشيد الآتيني "Nome المسمى ب "نوم
من بين الأغاني الجماعية اليونانية نذكر:
جاد ومقدس قديم يستعمل في الدعاء، الاستغاثة، والاستنجاد. من تأليف :Hymne -1 النشيد
ديني، إلقاءه ثقيل.
يقرب من الإحساس الديني، مجرد من الرقص، شديد التقشف مقرون :Prosodion و Péon -2
له وحدات زمنية طويلة للحن، وكان يلقى تارة بالوقوف وتارة أخرى بالمشي. Dactylique بإيقاع
وهو رب الموسيقى لذيهم ومشفي المرضى. تحول هذا الغناء، ليلقى Apollon كما كان يتجه لآبولون
فهو مخصوص للغناء الطرقي :Prosodion إما بعد انتصار ما، أو بعد الغذاء. أما عن البروزوديون
في الشارع مصحوب بحركات جسدية. وكلا الأغاني هي مرافقة بآلتين هما: الصنج Processionnel
.Cithar, Auboi والمزمار
غناء نشيط ومرح، وهو سريع يحويه إيقاع، وهنا هذا النشيد ابتعد من الدين :Hyporchème -3
ليخدم لذة وابتهاج الإنسان...
وهو غناء المنتصر في المباريات. :Epinicie –4
.Lyric غناء أدبي شعبي ونسوي :Parthéris –5
.Dionysos غناء موجه لرب يوناني يدعى "ديونيسوس :Dithyrambe –6
الموسيقى عند الرّومان
الرّومان مملكة عرفت بميلها للحروب والفتوحات، وكانت للمادّيات أكثر ميلا منها للرّوحيات. فهي في
حياا الرّوحانية عالة على اليونان، في الموسيقى، والشّعر، والتّمثيل، والنّحت، والتّصوير. فإن كان قد ظهر لها في
بعض هذه الفنون طابع خاصّ فإا لم تقوا في حدّها على أن يكون لها ابتكار جديد يجعل لها فيه شخصية بارزة.
حيث تأثر الأدب في روما تأثرًا كبيرًا بشعر الإغريق وآثارهم المسرحية. وكيف الشعراء والمسرحيون الرومان، من
أمثال، نايفيوس وإنيوس، والكتاب المسرحيون، من أمثال، تيرينس بلاوتوس، الأشكال الإغريقية من أجل الجمهور
الروماني.كما بنى قيصر وسالوست كتاباما التاريخية على النماذج الإغريقية. وأبدع شعراء روما الكبار، أمثال
كاتولّوس ولوكريتيوس وأوفيد وفيرجيل، وتاكيتوس  ألمع مؤرخي روما  أعمالا عظيمة وأصيلة. هذا بالإضافة إلى
مؤلفات أخرى مهمة في الأدب اللاتيني تشتمل على خطب شيشرون ونقائض هوراس وجوفينال، ورسائل
شيشرون وبلينيوس الأصغر.
ومن الباب الموسيقي أيضا لقد ورث الرّومان عن اليونان موسيقاهم، ألحاا، وقواعدها، وآلاا. وإذ كانوا شعبا
غير موسيقي فقد عجزوا عن المحافظة على المستوى الذي بلغته الموسيقى في اليونان، ونزلت عندهم عن هذا
المستوى بكثير. فلم تعد الموسيقى أداة للتّربية والتّهذيب، بل أصبحت بمجرد اللّهو والتّسلية. ولم يعد الشّعراء
يلحّنون أغانيهم، بل كانوا يعمدون إلى الموسيقيّين المحترفين يقومون لهم بذلك. كما أصبحت الدّراما اللاّتينية خلوا
من تراتيل الجماعات، واقتصرت على فرديات (منولوغات 14 ) غنائية يقوم بتأديّتها مغنّ واحد تصاحبه آلة المزمار.
الموسيقى الدينية الغربية: من القرن الأول إلى القرن التاسع.
فهرس أو رصيد مجموعة القطع الموسيقية المسيحية منذ القرون الأولى:
: Plain Chant - الترتيل الكنسي
هو لحن يضم عدد ضيق من درجات السلم الموسيقي أين وحدة الزمن فيه غير قابلة للتقسيم. هو غناء
شفهي ولا يستلزم فيه أي مرافقة آلية. هو نشيد كنسي 15 أحادي اللحن وبه مبدأ تساوي العلامات
. الموسيقية في الأزمنة. مما يجعله غناء مصفح أو مسطح 16 عكس الغناء الموزون 17
Monologues -14
Ecclésiastique - 15
تطور الترتيل الكنسي عبر ثلاثة مراحل:
-1 قبل سنة 313 : معاهدة قسطنتين 18 ، وبعدها تأتي معاهدة ميلانو 19 حتى تصل سلام الكنيسة.
. -2 النمو بعد سلام الكنيسة حتى وصول حرية المسيحية بالقرون 4 و 5 و 6
Grégoire le Grand -3 التفتح والإزدهار تحت لواء الكارولنجية 20 وقيادة غريغوار الكبير
. بالقرون 7 و 8 و 9
أخذت الموسيقى مكانتها في المراسيم الثقافية منذ الفترات الأولى للمسيحية، وارثة من المعابد اليهودية والمتأثرة
بدورها من الفن اليوناني. كما واصلت الكنيسة التقاليد الوثنية اليونانية- الرومانية، ومن المعابد الإسرائيلية أين
للغناء الجماعي دور هام، كون الطقوس والمواضيع هي مأخوذة من عمق عبري وظلت دائما شبيهة باليونان
. الأقدمون ويهود القدس 21
وأما عن الرصيد الديني كان يظم:
Les Psaumes ا – المزمور، زبور
Les Hymnes ب – النشيد
Les Cantiques ج – الترتيل
ا – المزمور: غناء موضوعه مأخوذ من التوراة 22 حيث أسند منذ البداية إلى المرتل 23 الذي يقوم وحده بالترتيل، ثم
بعد ذلك تطور حتى أخذ الغناء الجماعي مرتبة جديدة وأصبح يرد بعد المرتل الأحادي. كما لا يزال إلى يومنا
هذا النوع الشائع ويسمى بالنشيد ايب 24 . وفي الأخير انقسم الغناء الجماعي إلى فوجين يغنيان بالتجاوب 25
وظهور الترتيل أو النشيد.
ب – من خلال المبشرين ومن رسائل القديس بول عرفنا أن المؤمنون كانوا ينشدون في الكنائس أناشيد وتراتيل
دينية بميزة شعبية، وهي من صنعة المسيحيين الأولين ما بقي منها إلا موضوعا واحد م وسوم "أوكسيريوكوس
اية القرن الثالث.  " Oxyryuchus
Planus Cantus - 16
Cantus Mesuratus - 17
édit de Constantin - 18
édit de Milan - 19
Carolingiens - 20
Jérusalem - 21
Bible - 22
Chantre - 23
Responsorial - 24
Antiphonie - 25
ثم سمحت معاهدة ميلانو رسميا الاحتفال بالعبادة المسيحية مما أعطى حرية مطلقة لتطور وتنظيم الغناء الكنسي.
ومن هذا المنطلق أخذت اللغة اللاتينية مكان اليونانية بالمقدسات حتى بلغت الموسيقى طابعا مميزا يختلف والفن
397-340 ) وهو أسقف ميلانو الذي طهر اللحن، ) (Ambroise القديم 26 ثم ازدهرت مع القديس (أومبرواز
بقانون (Boece بوضع قانون موسيقي، وتبعه القديس (بويس (Augustin كما قام القديس (أوغستين
القرن الثامن. (Alcuin الموسيقى الذي اختفى مع (آلكويين
:Grégorien ج – الغناء الغريغوري
مع ثراء وتعدد الصنعة الدينية والموسيقية الكنسية، مع توسع وتنوع الكنائس المسيحية الأولى البدائية (سورية،
إسبانية) أوجبت الحبريون 27 الرومانيون إلى إصلاح جاد وعميق المتمثل ،Gallicanne يونانية، لاتينية، غاليكانية
في تدوين قوانين الأغاني الكنسية. ومن هنا يأتي دور
النشاطات


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
 
درس تقنيات التنشيط الفني ufc
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: كليات وجامعات :: منتدى UFC يولد اليوم من أجلكم أساتذتي-
انتقل الى: