www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاسمع القرآن الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعزية عائلة قجالي
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 17:19 من طرف ouadie

» أدعوا لهم بالرحمة والمغفرة
الأحد 4 ديسمبر 2016 - 10:56 من طرف ouadie

» Maqam Suzidil (مقام سوزدل)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:51 من طرف ouadie

»  Maqam Husayni Ushayran (مقام حسيني عشيران)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:35 من طرف ouadie

» تعزية عائلة بادي عين أزال
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 20:28 من طرف ouadie

» صباح السعادة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:55 من طرف ouadie

» صباحكم خيرات
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:36 من طرف ouadie

»  Maqam Sultani Yakah (مقام سلطاني يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:37 من طرف ouadie

» Maqam Farahfaza (مقام فرحفزا)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:36 من طرف ouadie

» Maqam Shad Araban (مقام شد عربان)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:34 من طرف ouadie

» Maqam Yakah (مقام يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:33 من طرف ouadie

»  Ajnas (أجناس)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:30 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousra23



تاريخ التسجيل : 20/08/2011
العمر : 28
الموقع : Algerie

مُساهمةموضوع: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   السبت 14 سبتمبر 2013 - 20:27

كما نعلم أن النوبة في الموسيقى الأندلسية الجزائرية 3 مدارس : الصنعة بالعاصمة ، المالوف بقسنطينة و الغرناطي بتلمسان ، و كما نعلم أن حركات النوبة تتشابه و تشترك بين كل من الغرناطي و الصنعة و لكن المالوف يختلف عنهما نوعا ما ، أرجو من من يعرف الاجابة مساعدتي بهذا الخصوص ، يعني أنني أريد ذكر حركات كل من نوبة المالوف و الغرناطي و شكرا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 4:45

ملاجظة / أختنا وأستاذتنا يسرى أنت تعلمين شج وندرة المعلوماات في هذا المجال بالضبط


فقط أضيف هذا الموضوع البسيط علك تنتقين منه بعض ما يفيدك 



المالوف هو أحد أنواع موسيقى الطرب الأندلسي. وهو مصطلح يطلق على الموسيقى الكلاسيكية بالمغرب العربي بقسميه الدنيوي والديني المتصل بمدائح الطرق الصوفية. نشأ بالأندلس وارتبط في بعض الأحيان بالمدائح، وهو لا يتقيد في الصياغة بالأوزان والقوافي، ولم يمتد هذا اللون إلى مصر وبلاد الشام، لكنه استقر ببلاد المغرب العربي.

المورث الغنائي بنصوصه الأدبية، وأوزانه الإيقاعية، ومقاماته الموسيقية التي ورثتها بلدان الشمال الأفريقي عن الأندلس، وطورتها، وهذبتها، وتتكون مادتها النظمية من الشعر والموشحات والآزجال، والدوبيت، والقوما، مع ما أضيف لها من إضافات لحنية أو نظمية محلية جمعت بينها دائرة النغم والإيقاع، وما استعاروه من نصوص والحان مشرقية. وتعتبر النوبة أهم قالب في المالوف.

أسماء هذا الفن تختلف من منطقة إلى أخرى فهو الآلة في المغرب ،و الغرناطي في كل من وجدة وسلا وتلمسان ونواحي غرب الجزائر ،والصنعة في العاصمة الجزائرية، والمألوف في قسنطينة وتونس وليبيا. ولكن هذه الأصناف كلها بأسمائها المختلفة، المألوف والصنعة والغرناطي ترجع إلي أصول واحدة أي الموسيقي الأندلسية التي نشأت في المجتمع الأندلسي


تعتبر قسنطينة عاصمة الملوف بفنانيها وفرقها ذات الصيت العالمي وفي هذه المدنية يتفرع الملوف لعدة طبوع كالعيساوة والفقيرات والوصفان... و أصل كلمة مالوف هو وفي للتقالد ويغنى باللغة العربية الفصحى ويحتوي على 24 نوبة نسبة إلى ساعات اليوم ولم يتبق منها سوى 12 نوبة بسبب عدم التمكن من الاحتفاظ بكل النوبات بسبب تناقلها شفهيا فقط. الموسيقى العربية الأندلسية في الجزائر تنقسم إلى ثلاث مدارس، المدرسة التلمسانية حيث نجد الغرناطية أب الحوزي (غرناطة)، المدرسة العاصمية حيث نجد الصنعة أب الشعبي (قرطبة)، وأخيرا المدرسة القسنطينية حيث نجد المالوف أب المحجوز(اشبيليا). المالوف كلمة تطلق على نوع من أنواع الموسيقى الأندلسية. كما أنها تطلق أيضا على الموسيقى الكلاسيكية بالمغرب العربي الكبير بشكليه الدنيوي والديني المتصل بالمدائح الدينية (الصوفية) وهي تختلف عن المسيقى العربية الكلاسيكية التي تمارس في الشرق الأوسط وذلك لأن النوبة العربية الأندلسية تختلف عن الوصلة العربية في شكلها وفي طريقة الأداء. في الواقع هي وريثة للموسيقى التي كانت تمارس في إسبانيا قبل الفتح وكذلك للبربر في شمال افريقا(المغرب العربي الكبير) والتقليد الموسيقي العربي من بغداد في القرن التاسع ويمارس في قرطبة وغرناطة واشبيليا وذلك بفضل أبو الحسن علي بن نافع المعروف بزرياب. وارتبط في بعض الأحيان بالمدائح، وهو لا يتقيد في الصياغة بالأوزان والقوافي، ولم يمتد هذا اللون إلى مصر وبلاد الشام، لكنه استقر ببلاد المغرب العربي. الكثيرين يعتقدون أن هذا النوع الموسيقي يؤدى بنفس الطريقة في جميع مناطق المغرب العربي الكبير (ليبيا، تونس، الجزائر) بيد أن نظرة أهل الاختصاص والعارفين به تكشف الفروقات الكثيرة بين المالوف القسنطيني بالجزائر والمالوف التونسي وحتى المالوف اليبي، حيث لكل منهم طبوعه وقوانينه الخاصة به وتلتقي هذه الأنواع الثلاثة في التسمية فقط حسب ما ذهب إليه بعض الموسيقيين. ويعتبر البعض قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري رائدة في هذا النوع الموسيقي (المالوف) بفنانيها وفرقها المعروفة، كما أن المالوف القسنطيني يتفرع بدوره في هذه المدينة لعدة طبوع منها العيساوة كذلك ما يعرف بالفقيرات والوصفان. وبأن أوجه التقارب والاختلاف بين المالوف التونسي ونظيره القسنطيني يلتقيان في التسمية وفي النصوص فقط لأنها مستمدة من الموشحات أما فيما يخص الطبوع والإيقاعات فالنوبة التونسية تختلف تماما عن النوبة الجزائرية المعروفة في الشرق الجزائري. كما أن المالوف القسنطيني يحوي الحركات الخمس للنوبة وهي المصدر البطايحي والدرج والانصراف والخلاص أما في تونس فهناك تسميات وإيقاعات أخرى حيث أن المالوف في الشرق الجزائري (قسنطينة) جاء نتيجة اجتهاد محلي لإيجاد طابعه الخاص لأن جغرافيتها بعيدة نسبيا عن أعرق مدرسة وهي تلمسان التي نشترك معها في بعض الانصرافات فقط. أخد المالوف البصمة المغاربية سواء كان في تونس أو في الجزائر أو في المغرب أو في ليبيا، وأن موسيقى المالوف تتكون مادتها النظمية من الشعر والموشحات والأزجال والدوبيت والقوما مع ما أضيف لها من لمسات لحنية أو نظمية محلية جمعت بينها دائرة النغم والإيقاع وما استعير من نصوص وألحان مشرقية حيث أن النوبة أهم قالب في المالوف على اختلاف موطنه. وقد عكفت وزراة الثقافة في السنوات السابقة على حفظ النوبات الموجودة على مستوى كل من تلمسان مدينة الجزائر وقسنطينة وهي مودعة لدى الوزارة الوصية كمرجع يعتمد عليه الموسيقيون بعدما كانوا يعتمدون في السابق على السمع والتواتر فقط.


الآلات الموسيقة المستعملة في فن المالوف


هناك مجموعة من الآلات الموسيقة المستعملة في فن المالوف منها في النوبات التقليدية وهي : الغيطة آلة نفخية، وآلات رقية من جلود الحيوانات منها : النوبة وتستعمل في الموكب المولدي، وتحل محلها داخل الزاوية الطبلة "الدربوكة" والطار ويسمى بالندير العيساوي وهو ما وجدت به صنوج نحاسية، وآلة النقرة. كما تؤدى النوبات في الفرق بمجموعات موسيقية وهي تضم من

    -من الآلات الوترية: العود والكمنجة والقانون
    -والقرنيطة والناي.
    آلات ايقاع الرق الشرقي والطبلة، كما يقف من ثلاثة أو أكثر بالبنادير خلف المجموعة الصوتية.


أشهر فناني الملوف القسنطيني

    الشيخ والفنان القدير محمد المدعى ب باجين
    الشيخ حسونة
    الشيخ براشي
    الشيخ التومي

ٍ الشيخ الدرسوني

    محمد الطاهر الفرقاني
    سليم الفرقاني
    جمال بن سمار
    عبد الحميد فرقاتي
    مراد فيلالي
    يزيد خرواطو
    محمد ضرباني بن ثابت
    مبارك دخلة عنابة
    أحمد عوابدية قسنطينة
    العربي بوعمران عبد القادر
    طارق معلم
 


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 4:47

النوبة التونسية

تتركب النوبة التونسية من معزوفات ومقطوعات غنائية تتوالى حسب ما يلي:

    1_الاستفتاح:

وهوالجزء الأول للنوبة يؤدى بطريقة مرسلة أي لا يخضع لإيقاع، ويبنى على" الطبع " أو المقام الأساسي للنوبة فيبرز أهم خصائصه. وكان في الماضي يؤدى بطريقة مرتجلة ثم تمّ ضبطه بكيفية تجعل العازفين قادرين على ادائه بطريقة موحّدة.

    2_المصدّر:

هو مقدمة موسيقية تشبه في هيكلتها البشرف أو السماعي التركي، وتتركب من خانتين أو ثلاثة يتخللها التسليم. وتبن ى على ايقاع ثقيل يسمى بدوره مصدّر 4/6 وتخـتم هذه المقدمة بالطوق والسلسلة وهما حركتان في ايقاع سريع 8/3 أو 8/6. الملاحظ أ، كل من الطوق والسلسلة يتركبان من خلية لحنية يعاد أدائها على مختلف درجات سلم المقام، انطلاقا من الجواب ووصولا إلى درجة الارتكاز.

    3_الأبيات:

تنشد الابيات التي تختار من قصيد بالفصحى في ايقاع بطيء يسمى بطايحي وتكون مسبقة بمقدمة موسيقية قصيرة.

    4_البطايحي:

وهي أبيات ملحنة في ايقاع البطايحي وتكون أيضا مسبقة بمقدمة موسيقية قصيرة في ايقاع سريع يسمى برول (4/2) ثم بطئ بطايحي.

    5_التوشية:

هي معزوفة تؤدى في مقام النوبة الموالية حسب الترتيب التقليدي المشار اليه آنفا، وتنطق التوشية في ايقاع البرول وتنتهي بإيقاع البطايحي، وتتخللها ارتجالات على مختلف الآلات الموسيقية.

    6_البراول(مفردها برول):

وهي مقطوعة غنائية استمدت من الإيقاع التي بنيت عليه وتشمل كل نوبة على عدد من البراول يتراوح بين الاثنين والاربعة يكون آخرها سريعا ويختم به الجزء الأول من النوبة.

    7_الدرج (وجمعها أدراج)

وهو زجل ملحّن في ايقاع ثقيل 4/6 يحمل التسمية نفسها، ويكون مسبقا بمقدمة موسيقية قصيرة تسمى " فارغة ".

والملاحظ أن بعض الأدراج تبدأ بايقاع سريع يسمّى " الهروب " 4/2 يشبه من حيث عدد وحداته ايقاع " الملفوف " في الموسيقى الشرقية، ثم يختم بايقاع الدرج.

    8_الخفيف (وجمعها الخفايف):

خلافا لتسميته التي قد توحي بالسرعة في النسق، فإن الخفيف مبنيّ على ايقاع يحمل التسمية نفسها ويعتبر من الايقاعات الثقيلة نسبيّا 4/6 ويشبه من حيث عدد وحداته ايقاع الدرج في الموسيقى الشرقية مع فارق السرعة في التسق.

    9_الختم:

تنتهي النوبة بالختم (جمعها أختام) وهو غناء في ايقاع سريع 4/3 أو


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 4:57

أما


مدرسة الغرناطي التلمساني هي نوع من الموسيقى تعتمد على مفهوم النوبة وعلى مجموعة مصطلحات تشترك فيها أنماط الموسيقى الأندلسية المغاربية عموما ومتعلقة بشكل كبير بالقطر الجزائري الذي تعهد هذا الفن و نمى في أرضه وتراثه من خلال مدينة تلمسان ويعد جزءا من مدرسة تلمسان في الموسيقى فهو من الموروث الجزائري ، غيرأن مدرسة الغرناطي ليست الوحيدة في الجزائر فهناك مدارس أخرى غيره كمدرسة الحوزي التي نشأت بتلمسان أيضا و مدرسة الصنعة نشأت في الجزائر العاصمة والوسط الجزائري ومدرسة المالوف القسنطيني نشأت في قسنطينة والشرق الجزائري ، ويبلغ الرصيد في مدرسة الغرناطي التلمساني اثني عشرة نوبة كاملة (أي تتضمن المراحل الإيقاعية كلها) وأربع نوبات ناقصة، كما كانت هناك نوبات أخرى تستعمل إيقاعات خاصة تسمى انقلابات.

تعتبر مدن قرطبة وإشبيلية وبلنسية المهد الأول لهذا الفن حيث كانت هذه الحواضر الأندلسية خلال القرن الحادي عشر الميلادي تتنافس فيما بينها لتقديم أجود ما تعرفه في هذا المجال، وقد شكل هذا الأسلوب الذي عرفته هذه الفترة التاريخية المدرسة الغرناطية الأولى. أما المدرسة الغرناطية المتأخرة فقد اكتملت معالمها كتركيب لمجموعة من الأساليب السابقة في القرن الخامس عشر الميلادي، آخر فترة من وجود العرب بالأندلس وقبل خروج بني الأحمر من آخر معقل للمسلمين بغرناطة. وقد استقر هذا الفن الأندلسي الأصيل – على الخصوص - بالمنطقة في المغرب الأوسط و تعهدته أساسا مدينة تلمسان التي كانت التوأم الإفريقي لمدينة غرناطة مثلما كانت فاس توأم قرطبة ، وترجع العلاقة بين مدينتي تلمسان وغرناطة إلى الأواصر الخاصة التاريخية بين مملكة بني زيان بعاصمتها تلمسان وبين مملكة بني نصر أو بنو الأحمر وعاصمتها غرناطة حيث جمعت بين المدينتين أو المملكتين علاقة تحالف تاريخي بينهما ضد كل من مملكة بني مرين ومملكة أراغون فشهدتا خلالها تواصلا ثقافيا وفكريا بينهما لهذا فقدت توجهت العائلات الغرناطية نحو هذه المدينة قبل وبعد السقوط بين يدي الإسبان فأصبح يطلق على تلمسان غرناطة إفريقيا ثم انتشر الفن في مدن أخرى في القطر الجزائري متأثرة بمدرسة تلمسان ومنها مدينة الجزائر العاصمة التي هاجر إليها عدد كبير من المورسكيون خلال العهد العثماني وقد تم إنقاذهم عن طريق الأسطول الجزائري العثماني القوي وتطورت هناك بطابع جزائري عثماني خلال القرون و كذلك انتشر هذا الفن في شرق المغرب تحديدا في مدينة وجدة لقربها من الجزائر ، كما أثرت في هذا الأسلوب الموسيقى التركية العثمانية بعد دخول الأتراك العثمانيين إلى الجزائر وذلك من حيث الأداء الصوتي و الموسيقي والآلات ، رغم أن أساس اللحن لا يتغير، مع تأثر بالموسيقى العربية والأمازيغية.


النوبات

في الطرب الغرناطي 12 نوبة كاملة:

    الرصد
    المزموم
    الزيدان
    المْجَنْبة
    الَحْسِين
    الرَّمْل
    الماية
    رَمْلْ الماية
    السِّيكَة
    الذيل
    رصد الذيل
    الغريب.

أما الناقصة منها فهي الموال وغْريبَة الحْسْين والجَّرْكاه والعُراق. في كل نوبة خمسة مقاطع أو إيقاعات (ميازين): الَمْصَدَّرْ والبْطايْحِي والدَّرْجْ والاِنْصِرافْ والْمُخْلَصْ.

أما المشالية والتويشية فهي موسيقى دون إنشاد وتأتي في بداية النوبة والانقلاب بالإنشاد غالبا في بداية النوبة فيما الاستخبار أو الموال فيمكن وضعه بين المقاطع.


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 5:15


اما في ما يخص


موسيقى الصنعة


البنية اللحنية للصنعة
:

من خلال تقصي الصنعات الموسيقية التي تحتضنها ميازين النوبات نستطيع الوقوف على طبيعة تركيبها اللحني والايقاعي.ونريد هنا أن نلقي نظرة كاشفة على أنماط المصنعات المغناة قصد التعرف على هيكلها اللحني مرجئين الكلام في بنيتها الايقاعية إلى الفصل الخاص .بموازين الصنعات:


تعتبر الصنعة بمثابة الوحدة الأساسية للميزان , وهي تتكون من بيتين على الأقل وسبعة أبيات على الأكثر.
وتعرف بعدد أبياتها , فيقال للصنعة ذات البيتين صنعة ثنائية , ولذات الأبيات الثلاثة صنعة ثلاثية , وهكذا.
على أن الصنعة مهما يكن عدد أبياتها لا تتجاوز لحنين موسيقيين يخضعان لطبع النوبة أو لطبع الصنعة الملحقة بها ويختلف وضع هذين اللحنين باختلاف الصنعات وعدد أبياتها

الصنعة الثنائية
يعتبر الحاج ادريس بن جلون الصنعة الثنائية رباعية انطلاقا من عدد أشطرها وهو يرى أن لحنها الأول يحتل شطريها الأولبن وشطرها الرابع , بينما يشغل لحنها الثاني كرسيها أي شطرها الثالث , وينطبق هذا الوضع نفسه على الإنشاد.


الصنعة الثلاثية


تغنى الأبيات على لحن واحد. وقد يقتصر على انشاد بيتين فقط دفعا للتكرار

. ومثالها:
1- صنعة »إن أحسنوا لأنفسهم من بسيط رصد الذيل
2- صنعة لا يا عشية من بسيط رصد الذيل
3- صنعة قم وانظر من قدام غريبة الحسين.

الصنعة الرباعية :



يلحقها الحاج ادريس بن جلون بالصنعة الثنائية ذات الأشطار الأربعة. وقد سجل وجود صنعات رباعية الأشطار تنشد على لحن واحد لا يتغير , فذكر أن المنشدين أضاعوا كرسيها .

وهناك صنعات رباعية يشغل كرسيها البيت الثالث , وهي بذلك أشبه بالصنعة الخماسية التي أجتزىء بيت من مطلعها , ومثالها صنعة »يا ليل طل أولا تطل « من درج رصد الذيل.


كما أن هناك صنعات أخرى رباعية يشغل كرسيها بيتها الرابع , فتأتي أشبه بالصنعة الخماسية التي ينقصها خروجها , ومثالها صنعة »لا يا عشية « من قدام رصد الذيل.

الصنعة الخماسية :


يشغل لحنها الأول دخولها أي أبياتها الثلاثة الأولى , وخروجها أي بيتها الخامس. ويشغل لحنها الثاني تغطيتها , أي بيتها الرابع , ومثالها صنعة عروس يوم القيامة من بسيط رمل الماية. وهناك صنعات نادرة يتوزع لحناها صدور وأعجاز أبياتها الخمسة.


الصنعة الخماسية

البيت الأول: يغنى ثم يعاد لحنه عزفا
البيت الثاني: يغنى ثم يعاد لحنه عزفا.
البيت الثالث: يغنى لا غير.
البيت الرابع: يغنى صدره ثم يعاد لحنه عزفا , ثم يغنى عجزه.
البيت الخامس: يغنى كاملا لا غير

الصنعة السداسية:


يشغل لحنها الأول أبياتها الثلاثة الأولى بالإضافة إلى بيتها السادس , ويشغل لحنها الثاني بيتيها الرابع والخامس.
وهناك صنعات نادرة يشغل لحنها الأول أبياتها الثلاثة الأولى ويشغل لحنها الثاني أبياتها الثلاثة الأخيرة. ومثالها:

1- برولة »يا لعاكفا فاسماوى « من درج رصد الذيل ,

2- وصنعة »أن قيل زرتم «. من قائم ونصف رمل الماية , وهي في

نظام تسلسل لحنها شبيهة بالصنعات الخماسية التي ينقصها خروجها.


الصنعة السباعية :

يركب لحنها الأول بيتيها الأول والسادس , ويركب لحنها الثاني كرشها أي أبياتها الوسطى (5,4,3,2 وخروجها أي بيتها الأخير. وهناك صنعات نادرة يردد لحنها الأول مع بيتيها الأولين وبيتيها الأخيرين , بينما يغطي لحنها الثاني أبياتها الوسطى الباقية. ومثالها صنعة بمهجتي تياه « من انصراف ابطايحي رصد الذيل. وبجرى أداء الصنعة على النحو التالي:


خلاصة:



ملاحظة إبن جلون التويمي


وقد سجل الحاج ادريس بن جلون ملاحظة دقيقة لدى تحقيقه لكناش الحايك , هي أن المنشدين ضيعوا مطالع بعض الصنعات السباعية , وصيروها بذلك خماسية. ونتيجة هذا فهم يبدأون بإنشاد اللحن الثاني الذي هو كرش الصنعة , ثم ينتقلون إلى الكرسي الثاني , ويختمون الصنعة بالعودةإلى اللحن الثاني , ومثال هذه الصنعات:

1- (أحمد الهادي الرسول ) وهي تصدرة قدام رمل الماية

2- (الليل ليل عجيب) وهي تصدرة قدام الرصد

3- (فق يانديم ) وهي تصدرة قدام رصد الذيل.


وقد ذكر ابن جلون أنه عمل باتفاق مع أساتذة الفن على إرجاع بعض تلك الصنعات إلى أصلها.

ومن الملاحظ أن الصنعات التي تعرضت مطالعها للضياع تشكل في مجملها التصدرات الموسعة للميازين. وهو أمر يحمل على الاعتقاد بأن القوم ربما أرادوا اختصار تلك الصنعات لطولها فاستغنواعن كرسيها الأول , ثم أصبح ذلك تقليدا متبعا انتهى بهم إلى نسيان مطالعها وبالتالي اضاعتها.

وما دمنا نتحدث عن الهيكل اللحني للصنعات الأندلسية , فإن في وسع المستمع الواعي أن يلاحظ من خلال صنعة ما وجود تغيرات تعتري البنية اللحنية لجملتها الموسيقية الرئيسة أثناء أدائها عزفا وإنشادا: فبينما تتسم الصيغة المغناةة لهذه الجملة بالبساطة والسهولة يلاحظ تطور واضح في تركيب نغماتها خلال الجواب الآلي الذي يتخذ صورة أكثر تعقيدا. وهكذا فبالرغم من التوارد المستمر للجملة اللحنية في الصنعة في عوداتها لصنوف من التغيير .س أسلوب نبرها وطرائق أدائها وبذلك تصبح للجملة الواحدة صيغ متعددة تبعد عن المستمع كل شعور بالرتابة من جهة وتبدو-من جهة أخرى-كأنها تشكل كيانات مستقلة وان تكن في مجملها خاضعة لمبزات مشتركة.


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
yousra23



تاريخ التسجيل : 20/08/2011
العمر : 28
الموقع : Algerie

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 19:04

ألف شكر أستاذنا .
سأضع معلومة و أرجو تصحيحها ان كانت خاطئة أو الاضافة عليها ان كانت ناقصة ..
تتألف نوبة الصنعة و الغرناطي من الحركات التالية بهذا الترتيب :
 الدائرة : قطعة غنائية
المستخبر : قطعة غنائية بايقاع حرَ
التوشية : افتتاح آلي بايقاع 2/4 أو 4/4
المصدَر : قطعة غنائية ايقاع 4/4
البطايحي : قطعة غنائية ايقاع 4/4 و بطيء
الدَرج : قطعة غنائية ايقاع ثنائي و أسرع من المصدر و البطايحي
توشية الانصراف : قطعة آلية تعلن عن التسارع ايقاعها ثلاثي
الانصراف : قطعة غنائية ايقاعها أسرع 5/8
الخلاص : قطعة غنائية ايقاعها راقص 6/8
توشية الكمال : قطعة ألية مبنية على ايقاع ثنائي أو رباعي



*** أما نوبة المالوف فتتكوَن فقط من : المصدَر ، البطايحي  ، الدَرج ، الانصراف ، الخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 20:26



أستاذتنا


يسرى أنت استاذة مثلي مثلك لذلك


لا يمكنني أن اصحح لك فقط بامكاني الاضافة او التعديل فقط


 اضيف ما تعرفينه انت ومن نفس المصدر




وكل نوبة من النوبات الإثنتي عشرة التامة لها اسمها الخاص بها، وهي: الديــل ،الرمــل، رمـل الماية، الزيـدان، المـزموم، المجنبـة، الـرصد، رصد الديـل، الحسين ،الغريب ،الصيكة والماية.

أماالنوبات الثلاث الأخرى غير التامة فهي: نوبات العراق، والجاركة، والموال. يتداول العزف فيها والغناء مغنون مختلفون.

أكبر الموسيقيين في هذا النمط الموسيقي هم: محمد بن التفاحي، والشيخ رضوان بن ساري، العربي بن صاري، عبد الرزاق فخارجي، محيي الدين باشطارزي، عبد الكريم دالي، دحمان بن عاشور، الشيخة طيطمة، فضيلة دزيرية، الحاج غفور، محمد خازنجي، صادق البجاوي، سيد أحمد سيري، محمد سفينجة، مولاي أحمد بن قريزي.


       (ث(ث(      


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
yousra23



تاريخ التسجيل : 20/08/2011
العمر : 28
الموقع : Algerie

مُساهمةموضوع: رد: أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي   الأحد 15 سبتمبر 2013 - 20:51

مشكور دوما أستاذنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أفيدوني من فضلكم ... المالوف و الغرناطي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: كل ما يتعلق بالتعليم ...-
انتقل الى: