www.ouadie.com
أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا
اختي ..أخي
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهـلا بك
أخوكم / عبد الكريم

www.ouadie.com

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاسمع القرآن الكريم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعزية عائلة قجالي
الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 17:19 من طرف ouadie

» أدعوا لهم بالرحمة والمغفرة
الأحد 4 ديسمبر 2016 - 10:56 من طرف ouadie

» Maqam Suzidil (مقام سوزدل)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:51 من طرف ouadie

»  Maqam Husayni Ushayran (مقام حسيني عشيران)
الخميس 1 ديسمبر 2016 - 16:35 من طرف ouadie

» تعزية عائلة بادي عين أزال
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 20:28 من طرف ouadie

» صباح السعادة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:55 من طرف ouadie

» صباحكم خيرات
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 14:36 من طرف ouadie

»  Maqam Sultani Yakah (مقام سلطاني يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:37 من طرف ouadie

» Maqam Farahfaza (مقام فرحفزا)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:36 من طرف ouadie

» Maqam Shad Araban (مقام شد عربان)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:34 من طرف ouadie

» Maqam Yakah (مقام يكاه)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:33 من طرف ouadie

»  Ajnas (أجناس)
الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 1:30 من طرف ouadie

التاريخ

راديو القرآن الكريم



شوف الوقت

راديو ZOMAHM
من هنا وهناك


مواقيت الصلاة ..

 





 

شاطر | 
 

 العفة والحياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميس أماني
مشرف مميز
مشرف مميز


تاريخ التسجيل : 08/04/2011
العمر : 19
الموقع : www.facebook.com

مُساهمةموضوع: العفة والحياء   الجمعة 15 يونيو 2012 - 15:45

العفة والحياء

نتحدث اليوم عن خلق عظيم له تأثير في الفرد والأسرة
والمجتمع ولا يمكن لأي فرد الاستغناء عنه. عندما فقدنا
هذا الخلق في مجتمعنا، فقدنا العديد من الأشياء.
خلق اليوم هو خلق "الحياء".


يحكي لنا النبي صلي الله عليه وسلم عن هذا الخلق ويقول
" الإيمان بضعة وستون شعبة، والحياء شعبة من الإيمان".


سبحان الله انها دلالة على ان الحياء سيأخذ بيدك للبضع وستون شعبة



ويقول في حديث آخر: "الحياء والإيمان قرناء جميعا، إذا رُفع احدهما رُفع الآخر".


نستشعر من هذه الأحاديث ان الحياء هو مقياس الإيمان. لا يمكن وجود إيمان بلا حياء.


يقول النبي صلي الله عليه وسلم: "الحياء كله خير." ويقول صلي الله عليه وسلم في حديث آخر:
" الحياء لا يأتي إلا بخير."




سبحان الله كل الاحاديث تقول لمن الحياة ؟ لمن الخيرية ؟ لمن الاخلاق؟انها جميعا لمن عنده حياء

اذا نزع الحياء فانتظر الهلاك



يقول النبي صلي الله عليه وسلم: "إن الله إذا أراد ان يهلك عبداً نزع
منه الحياء، فإذا نزع منه الحياء لن تلقه إلا مقيتا ممقتا".


معنى جميل:


يقول النبي صلي الله عليه وسلم: "إن لكل دين خلق، وخلق الإسلام الحياء". أي ان كل دين يتميز بخلق من الأخلاق، والخلق الذي يميز الإسلام هو الحياء.


الحياء من الحياة


كل ما يزيد نبض الحياة في الإنسان، كلما يزيد الحياء فيه. فأكمل الناس حياءً أكملهم حياة، وأكمل الناس حياةً أكملهم حياء.


أمثلة من عدم الحياء:


في وقتنا الحاضر القليل منا من يتصف بالصفات التي أُمرنا بها
كمسلمين ان نتصف بها ومنها الحياء

اصبحت معاملتنا مع من هو اكبر منا سنا وقدرا بكل استهزاء وكأنه لا يمثل لنا شئ

اصبحنا نفعل الشئ الخطأ ولا يكون هنالك حياء من هذا الشئ ونفعله ونحن فخورين بذلك الامر .,.

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان حيي كان يتصف بصفة الحياء اشد من المرأه في خدرها

عليه افضل الصلاة واتم التسليم رسولنا ومعلمنا امرنا بالحياء ولكن هل اتصفنا به ؟؟؟

في وقتنا القليل والله الا من رحم الله عزوجل

اصبحنا ننظر للحرام عبر شبكة الانترنت وعبر التلفاز دون ان نستحي من الله عزوجل وهو يرانا

اصبحنا نقوم بفعل ما هو محرم علينا دون ان نستحي من الله هو يرانا

لماذا لم نسأل انفسنا يوما بأن نشعر بأن الله يرانا في كل وقت في كل مكان حتى لو كان اخر مكان بالعالم فهو يرانا هو الذي عينه لا تنام

وايضا من مظاهر عدم الحياء ان لا أستحي ان اكذب،

أن لا استحي أن أغتاب صديقي.


يقول العلماء عن الحياء" يكاد يكون الدين كله حياء."


ولو سألنا ما هو الحياء؟


• يقول احدهم : علمي بأن الله يراني فأستحي أن اعصيه وهو خالقي.


• " الحياء من الله في العبادات فلا أغفل وأنا أصلي مثلا."



يقول العلماء في تعريف الحياء: هوخلق يبعث علي اجتناب القبيح – كل القبيح – حتى لو لم يراك أحد. هو انقباض النفس للدنايا والقبائح. هو عاطفة ترتفع بها النفس عن فعل الدنايا.



ما هو الفرق بين الحياء والخجل؟


يظن كثيرون ان الخجل هو الحياء او ان الخجل جزء من الحياء لكن في الحقيقة

أنا أقول ان الخجل عكس الحياء.

فسبب الخجل شعور بالنقص داخل الانسان فهو يشعر انه أضعف من الاخرين وانه لا يستطيع مواجهتهم حتى ولو لم يفعل شيئأ خطأ

وهذا مختلف تماما عن الحياء

فالحياء شعور نابع من الاحساس برفعة وعظمة النفس فكلما رأيت نفس رفيعة وعالية كلما استحييت ان أضعها في الدنايا

فالحيي لا يزني لأنه لا يضع نفسه في الدنايا، لكن الخجول إذا استطاع الزنا دون معرفة أحد سيزني.


الحيي لا يكذب، لكن الخجول إذا استطاع الكذب دون ان يُكشف سيكذب.


هكذا يكون حياء البنات ...

جاءت فاطمة بنت عتبة بن ربيعة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم تريد الاسلام

وكان ذلك في وجودالسيدة عائشة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "بايعيني يا فاطمة على ألا تشركي بالله شيئا ولا تسرقي ولا تزني"

فلما سمعت فاطمة هذه الكلمات : "ولا تزني" وضعت يدها على رأسها وانزلت وجهها من شدة الحياء

فقالت لها السيدة عائشة :يا فاطمة بايعي فان النساء بايعن على هذا .


اين انتي يا فاطمة؟؟؟؟ فاننا نبحث عن امثالك



من أكثر الشخصيات تأثرت بحيائه بعد رسول سيدنا عثمان بن عفان.

يقول النبي في حياءه: "عثمان تستحي منه الملائكة"



هل الحياء صفة يولد بها الإنسان، أم هو صفة يمكن اكتسابها بالتمرين والتدريب؟



يولد كل البشر علي الفطرة. للنبي حديث جميل يقول فيه: "إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلّم، وإنما الصبر بالتصبر".

كأن النبي يقول لنا ان الإنسان يستطيع اكتساب أي خلق بالتدريب.
إذا كان الإنسان قد تعود علي الكذب، فبالتدريب يمكنه اكتساب
خلق الصدق. وإذا كان الإنسان قد فقد حياءه، فبالتمرين يمكنه
اكتساب خلق الحياء. وأكبر مثال علي ذلك ما كان يفعله الصحابة
قبل إسلامهم وكيف أنهم اكتسبوا خلق الحياء بعد اعتناق بهذا الدين.


اعظم درجات الحياء:


ان اعلى درجات الحياء وارقها واعظمها هو الحياء من الله .......
اننا جميعا نشترك عند ارتكابنا معصية في شيء اساسي
الا وهو عدم الحياء من الله


اعد ترتيب اوراقك من جديد ...



"رب عمل صغير تعظمه نيه ، ورب عمل كبير تحقره نيه"

احيانا يرتكب الانسان الذنب الكبير يقترن له من الندم
والتوبه والحياء من الله والخوف منه ما يجعله من الصغائر "

"واحيانا العكس"

والا تستحي من الله وهو الذي انعم عليك من النعم الكثيرة



ان السعادة الحقيقية في التدين وفي العظة من الحياة والحياء من الله.


فلنكثر من قول اللهم كما حسنت خلقي حسن خُلقي يا رب

اختي انتي كمسلمه يجب عليكي الإتصاف بصفة العفة

كوني عفيفة جوهرة لا يمتلكها الا من يستحقها فلا تكوني سلعه يتاجر بكِ هذا وهذا

كوني كالنساء الخالدات كالصحابيات رضي الله عنهم

كوني كالوردة من الداخل والخارج جميلة متفتحة

لا تسلمي نفسك للذئاب كوني عفيفة حية

بحجابك وعفتك تكوني ملكتي الكون وما فيه


اما العفة فهي

خلق إيماني رفيع يعود على صاحبه بالخير في الدنيا والآخرة

بترك ماحرمه الله والكف عن السؤال.

العفة صبر وجهاد واحتساب للنفس، العفة قوة وتحمل وإرادة ،

العفة :تهذب النفس التي في أصل طبيعتها هم وشغف لا ينتهي مطلقا

العفة : ضبط الفرج عن الحرام وكف اللسان عن الأعراض .

العفه : الكف عن المجاهرة بالظلم وزجر النفس عن الإسرار بالخيانة .

العفة: عن أموال الناس. عفة المأكل والمشرب.

العفه :ألا تسأل الناس وأنت محتاج

العفه :ألا تخون وفرص الخيانة متاحة

العفه :ألا تسرق والخزائن مفتوحة

العفه :ألا تكذب والناس مستعدة لتصديقك

العفه :ألا تزني ولو دعتك إمرأة ذات مال وجمال

العفه :ألا تخسر نفسك من أجل أن تكسب العالم ..

اختي اجعلي شعارك دائما انا مسلمة عفيفة انا كالجوهرة
الثمينة لا يستحقني الاّ من عرف مقامي وقدري




آخر همساتي اخواتي
والله انني احبكم في الله فلا تجعلوا رسالتي كأي موضوع نقراؤه ولا نفعل به
نرجو منكم بعدما قرأتم الوضوع أمانة ان ترسله لكل من تعرف لنحقق غايتنا

ونتمنى منك نشره في المحيط ( العائلة ، الأصدقاء)
وإشراك الآخرين( العائلة ، الأصدقاء) لتفعيل الخلق في الحي و المدينة

اخدم دينك ولو بكلمة












 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ouadie
Admin
Admin


تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 54
الموقع : www.youtube.com

مُساهمةموضوع: رد: العفة والحياء   السبت 16 يونيو 2012 - 8:13



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.edumusic
ميس أماني
مشرف مميز
مشرف مميز


تاريخ التسجيل : 08/04/2011
العمر : 19
الموقع : www.facebook.com

مُساهمةموضوع: رد: العفة والحياء   السبت 16 يونيو 2012 - 14:58

بسم الله الرحمن الرحيم




بارك الله فيك على المرور الكريم الذي زاد الموضوع روعة

MiSs AmAnI













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oualid



تاريخ التسجيل : 18/07/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: العفة والحياء   الجمعة 22 يونيو 2012 - 22:33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العفة والحياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ouadie.com :: الركن الاسلامي العام-
انتقل الى: